الاختلافات بين جاي ام سي فيجوس وفيجوس بلس عند وكالة الجبر للسيارات

المربع نت جاي ام سي المعروفة بصناعة الشاحنات الخفيفة غيرت وكيلها الرسمي في السعودية حديثا، من جمجوم للمحركات إلى شركة الجبر للسيارات، وتوفر لدى الوكيل طرازين من سيارات البيك اب، فيجوسوفيجوس بلس، ورغم تشابه الاسم، فإن الاختلافات تبدو واضحة من التصميم إلى المحرك والتجهيزات والتكنولوجيا، خلال السطور التالية نسلط الضوء على أبرز تلك الاختلافات لدى الوكالة.

الوصول السريع للمحتوى

الاختلاف في التصميم والحجم

الاختلافات في الداخلية

منظومة الحركة

أنظمة السلامة ومساعدة السائق

الأسعار

الاختلاف في التصميم والحجم

لنبدأ من الخارجية حيث تتمتع فيجوس العادية بملامح تصميم أقرب للبساطة والتقليدية من المقدمة، في حين أن فيجوس بلس تتميز بغطاء محرك ضخم ومصابيح أكثر حدة في تصميمها مما يعكس الجرأة على التصميم. ومن ناحية الحجم فإن فيجوس بلس أكبر بقليل من فيجوس العادية، حيث يبلغ طولها 5.37 متر في حين أن فيجوس العادية تأتي بطول 5.34 متر، مع أن قاعدة العجلات نفسها في السيارتين، بطول 3,085 مم.

فيجوس بلس

فيجوس بلس

والاختلافات في التجهيزات الخارجية لصالح فيجوس بلس أيضا، حيث تأتي مع المصابيح الخارجية من نوع LED بدلا من هالوجين، وجنوط العجلات أكبر حجما، بمقاس 17 بدلا من 16 بوصة، وتحصل على ميزة ضبط المرايا الخارجية كهربائيا، وعتبة جانبية لمساعدة الصعود، كما يدعم الزجاج الأمامي التسخين لإزالة الضباب. أما كشافات الضباب والقوائم الموجودة في صندوق الشحن موجودة بالسيارتين.

فيجوس

فيجوس

الاختلافات في الداخلية

بالانتقال إلى الداخلية تجد في فيجوس فرش المقاعد من القماش والمقاعد الأمامية يدوية التحكم، ومكيف الهواء أوتوماتيكي مع فلتر غبار ولن تتحصل على شاشة معلومات وترفيه، وبدلا منها تحصل على شاشة صغيرة للراديو مع سماعتين، وتجد بين العدادات شاشة 3.5 بوصة. وكل من فيجوس وفيجوس بلس يأتيان بغمارتين، أي صفين من المقاعد.

ما الترقيات التي تحصل عليها فيجوس بلس؟ فرش المقاعد من الجلد مع الدفع الرباعي، وتوجد شاشة معلومات وترفيه 8 بوصة، وتحصل على عدد 4 سماعات بدلا من سماعتين...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية