موجز الفن| انسحاب مخرج مسلسل «إكس لانس» وقواعد خالد يوسف في «سره الباتع»

Advertisements

تقدم بوابة أخبار اليوم لقرائها موجز الفن لأهم الأخبار والأحداث الفنية خلال الـ 24 ساعة الماضية وجاءت كالتالي...

- تفاصيل عودة خالد عجاج للساحة الغنائية بعد غياب 4 سنوات

يعود الفنان خالد عجاج، للساحة الغنائية بأغنية جديدة، وذلك بعد غياب استمر لمدة 4 سنوات تقريبا.

وكشفت الملحنة رنا طارق، عن تفاصيل الأغنية الجديدة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وكتبت: "عودة البراند خالد عجاج بأغنية "نفسي أفوق يا دنيا"، قريبا علي كل المنصات.

أغنية "نفسي أفوق يا دنيا"، من كلمات محمود شوقي ومن ألحان رنا طارق ومن توزيع أسامة عبد الهادي.

ومن ناحية أخرى انتهى خالد عجاج، من تسجيل أغنية جديدة يشاركه بالغناء فيها نجله أحمد خالد عجاج، والأغنية من كلمات الشاعر هاني فؤاد، وألحان تامر كروان، وتوزيع مصطفى أبو رية، ومقرر طرحها قريباً، ليعود بها عجاج إلى الساحة الغنائية بعد غياب، حيث كانت آخر ألبوماته بعنوان «بنت الحتة» عام 2011.

يذكر أن آخر الأغانى التى قدمها خالد عجاج أغنية «صاروخ» وهي من كلمات وألحان عزيز الشافعى وتوزيع موسيقى أمير محروس.

- خاص| هالة صدقي: أرفض الإهانة في برامج المقالب رغم المغريات المادية

أعربت الفنانة هالة صدقي، عن سعادتها بالتكريم من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته الـ12 هذا العام، مؤكدة أن المهرجان له مكانة خاصة عندها حيث تتابعه منذ نشأته.

وقالت هالة صدقي في تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم"، إن مهرجان الأقصر يمثل أهمية كبيرة جدا حيث أنه يعد مهرجانا سينمائيا وسياحيا وسياسيا، يدعم العلاقات المصرية الأفريقية، كما أنه مهرجانا حقق النجاح الكبير بأقل الإمكانيات والنفقات.

وعلى الجانب الآخر، أوضحت هالة صدقي موقفها من برمج المقالب، قائلة: "أنا لا أرفض برامج المقالب، ولكني أرفض الإهانة، يعني مثلا شاركت في برنامج مقالب مع هاني رمزي، وكنت أعرف أنه "مقلب" لكن دون التفاصيل، وإذا طلبت منه نحذف أي شئ يوافق، ولكن في برنامج رامز جلال، أنا أحبه والبرنامج كل الناس تتابعه وله جمهور عريض، لكن فكرة أن أهان هذا مرفوض...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية