تحدثت عن خطط غربية لمد إستونيا بالسلاح وأكدت أن إمداد كييف بها لن يؤثر بالعملية العسكرية موسكو: لدينا فائض من الذخيرة والأسلحة.. وعلاقاتنا...

أكدت موسكو أمس الثلاثاء أن لديها ما يكفي من الأسلحة، مشددة على أن الجيش الروسي حصل منذ بداية العام على أحدثها، ومشيرة إلى أن علاقاتها مع الدول الغربية عند أدنى مستوياتها، لافتة إلى أن استمرار إمداد الغرب لأوكرانيا بالأسلحة لن يؤثر في سير العملية.

وحسب موقع «روسيا اليوم» نشر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديميتري مدفيديف في قناته الرسمية على تطبيق «تليغرام» مقطع فيديو عقب زيارته إلى مركز تصنيع كلاشنيكوف في إيجيفسك، حيث تفقد عينات من الأسلحة، وعقد اجتماعاً لمجموعة العمل التابعة للجنة الصناعية العسكرية لمراقبة الإنتاج.

وقال مدفيديف في افتتاح الاجتماع: أريد أن أخيب آمالهم (الأعداء)، فلدينا ما يكفي من كل شيء، وقد تم توريد أنواع الأسلحة والمعدات العسكرية ووسائل التدمير الأكثر طلباً منذ بداية العام، نحن نتحدث عن آلاف الوحدات، وبطبيعة الحال، فالوتيرة التي كانت في نهاية العام، يجب الحفاظ عليها للفترة الراهنة أيضاً.

وأوضح مدفيديف أن خصوم روسيا، من بين أمور أخرى، يراقبون إنتاج الأسلحة، ويدلون بشكل دوري بتصريحات مفادها أن الصواريخ المتبقية أصبحت أقل بمرة ونصف المرة، وقال معلقاً على ذلك: إن شركات المجمعات الصناعية العسكرية تعمل على زيادة المعروض من الطائرات المسيرة للاستطلاع والهجوم، ولديها فائض من الذخيرة لتلبية احتياجات المنطقة العسكرية الشمالية للقوات المسلحة الروسية.

من جانب آخر وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مساء أول من أمس إلى مملكة إسواتيني في أول زيارة رسمية، قادماً من بريتوريا بجنوب إفريقيا، وذلك في إطار جولته الإفريقية.

وقال لافروف في تصريح صحفي عقب اجتماع مع وزير خارجية إسواتيني تولي دلادلا، أمس الثلاثاء، إنه تم بحث التعاون في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والعسكرية والإنسانية، مشيراً إلى أن الجهود ستتركز بالأساس على التنمية المجال الاقتصادي.

وأضاف وزير الخارجية الروسي: إن الجهد الرئيس يجب أن يوجه الآن إلى المجال الاقتصادي، الذي، من حيث مؤشراته، يتخلف بشكل كبير عن المجالات الأخرى لتعاوننا، وبشكل أساسي عن المستوى الممتاز للحوار...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية