وزير التعليم العالى يغادر إلى لندن للمشاركة فى فعاليات "منتدى الاستثمار"

غادر الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى مساء اليوم الخميس متوجهًا إلى العاصمة البريطانية لندن، للمشاركة فى فعاليات منتدى الاستثمار فى التعليم العالى لتشجيع التعليم عبر الحدود بين مصر وبريطانيا، والذى ينظمه المكتب الثقافي المصرى بلندن بالتعاون مع الجمعية المصرية البريطانية للأعمال، والمقرر عقده يومى 1، 2 ديسمبر الجارى.

ويحضره السيد/اندرو باوي وزير التجارة الخارجية البريطاني، والسفير/ شريف كامل سفير مصر بالمملكة المتحدة، ود.أيمن فريد مستشار نائب الوزير لشئون التوظيف والابتكار وريادة الأعمال، ود.مصطفى رفعت مستشار نائب الوزير للاتفاقيات الدولية، ود.رشا كمال الملحق الثقافي بالمكتب الثقافي المصرى بلندن، وذلك بمقر المكتب الثقافى المصرى بلندن.

ومن المقرر أن يشارك الوزير فى عدد من الجلسات التى تتناول عدة موضوعات هامة حول الاستثمار فى التعليم العالى، وتدور الجلسة الأولى حول (اقتصاديات الاستثمار فى مجال التعليم العالى فى مصر والمملكة المتحدة)، وتتضمن عدة موضوعات منها: قضايا الاستثمار فى التعليم العالى، والوضع الراهن لحجم الاستثمار فى التعليم العالى فى مصر، ودور الجامعات الدولية بالمملكة المتحدة (UUKI) والمجلس البريطاني فى تعزيز فرص الاستثمار فى مجال التعليم العالى فى مصر، وفتح شراكات التعليم عبر الحدود مع ضمان تحقيق جودة العملية التعليمية، وذلك بحضور ومشاركة السيد/ دوجلاس بلاكستوك رئيس الرابطة الأوروبية لضمان جودة التعليم العالى (ENQA)، والسيدة/إليزابث وايت مديرة المجلس الثقافى البريطانى بمصر، والسيد/ مارك كروس مستشار التعليم الدولى ومساعد مدير السياسات والمشاركة العالمية بالجامعات البريطانية بالمملكة المتحدة (UUKI)، والسيد/ فيكى ستوت الرئيس التنفيذى لهيئة ضمان جودة التعليم العالى (QAA).

وخلال فعاليات المنتدى، يشارك د.عاشور فى فعاليات الجلسة الثانية، والتى تدور حول (تطوير فرص للتعاون بين مصر والمملكة المتحدة فى مجالى التعليم العالى والبحث العلمى للتعليم عبر الحدود)، وتتناول عدة موضوعات، منها: دراسة احتياجات السوق لمؤسسات التعليم العالى المصرية...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية