وزير الخارجية يؤكد ثوابت الموقف المصري حيال الأزمة في سوريا

أكد سامح شكري وزير الخارجية، اليوم /الخميس/، ثوابت الموقف المصري حيال الأزمة في سوريا، والمتمثلة في ضرورة الدفع بالحل السياسي وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254، وتحقيق تقدم في العملية السياسية، فضلاً عن رفع المعاناة عن الشعب السوري الشقيق.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده شكري مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا جير بيدرسون، وذلك على هامش مشاركتهما في منتدى حوارات روما المتوسطية بالعاصمة الإيطالية.

وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، بأن المبعوث الأممي استهل اللقاء بتوجيه التهنئة إلى وزير الخارجية بمناسبة نجاح مؤتمر المناخ COP27، مثنياً على قدرة مصر على إدارة المفاوضات الخاصة بالمناخ بالحيادية والمهنية التي أدت إلى خروج نتائجه بتوافق الآراء.

وقال المتحدث الرسمي، إن الجانبين تناولا بشكل مفصل التطورات على الساحة السورية، حيث أطلع "بيدرسون"، وزير الخارجية على نتائج اتصالاته الأخيرة مع مختلف الأطراف السورية من أجل حلحلة العملية السياسية في سوريا.

وأضاف أبو زيد، أن الوزير شكري والمبعوث الأممي ناقشا التطورات الإقليمية والدولية الراهنة وتأثيراتها على استقرار دول المنطقة، حيث أكدا أهمية الحفاظ على السيادة السورية وتجنيب المنطقة المزيد من عوامل عدم الاستقرار، كما تم الاتفاق على مواصلة التشاور حول سبل دعم الحل السياسي للأزمة السورية، حيث أعاد وزير الخارجية التأكيد على دعم مصر الكامل للمبعوث الأممي في أداء المهام الموكلة إليه.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية