«التعليم العالي»: تمثيل المرأة وجهود تمكينها نقطة مهمة بكافة محاور رؤية مصر 2030

أكد رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات والمشرف على اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، الدكتور أشرف العزازي، أن الدولة بجميع مؤسساتها تعمل جاهدة على تنفيذ بنود الدستور الخاصة بحقوق المرأة، ويتضح ذلك في تمثيل قضايا المرأة وجهود تمكينها كنقطة مهمة بكافة محاور (رؤية مصر 2030) وبرامجها التنموية، ومنها التعليم الجامعي والبحث العلمي والابتكار.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الدكتور أشرف العزازي، رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات (التابع لوزارة التعليم العالي) والمشرف على اللجنة الوطنية المصرية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، في إطار مشاركة مصر في فعاليات المؤتمر الدولي للقيادات النسائية في التعليم العالي تحت عنوان (المرأة في القيادة الجامعية.. السياق والتحديات والآفاق) اليوم الخميس وغدًا، بمقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" بالمملكة المغربية، بالتعاون مع اتحاد جامعات العالم الإسلامي، وجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، بالمملكة العربية السعودية، بحضور المدير العام لمنظمة الإيسيسكو الدكتور سالم بن محمد المالك، والسيدة الأولى بالجمهورية الإسلامية الموريتانية الدكتورة مريم محمد فاضل.

وتلقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، الدكتور أيمن عاشور، تقريرًا من الدكتور أشرف العزازي حول مشاركة مصر في المؤتمر الدولي للقيادات النسائية في التعليم العالي.

ويهدف المؤتمر، بحسب التقرير، إلى تعزيز دور المرأة في قيادة الجامعة، فضلًا عن إبراز التجارب الريادية والمبتكرة للنساء في هذا المجال، وكذلك تمكين الجيل القادم في القيادات الجامعية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الدور الإشرافي من خلال توفير منصة للقيادات الجامعية للتفاعل مع رئيسات الجامعات المتميزات، وإنشاء منصة لدعم التواصل بين مختلف الفاعلين (التربويين وصناع السياسات والشركاء) لمناقشة القضايا ذات الصلة بتطوير المرأة في قيادة الجامعات.

وفي كلمته، أشار رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات إلى أن تمكين المرأة وإعدادها للأدوار القيادية صار ضرورة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية