لأول مرة على مستوى مستشفيات الجمهورية جامعة أسيوط تنجح بعمل تقنية غلق دوالي المعدة باستخدام البالونات

أشاد الدكتور أحمد المنشاوى القائم بعمل رئيس جامعة أسيوط بما يشهده القطاع الطبي بالجامعة من تطور ملحوظ ولافت، والذي انعكس في جودة الخدمة الطبية المقدمة به وذلك بما يضمه من مستشفيات في شتى التخصصات الطبية و بالأخص ما حققته مستشفى الراجحى الجامعى للكبد والجهاز الهضمى من نجاحات خلال السنوات الأخيرة ، و الذى يرجع إلى التكامل بين المستشفيات الجامعية من خلال ما تملكه من مدينة طبية متكاملة فضلاً عن الوحدات والمراكز الصحية المتقدمة و لما تضمه من كوادر طبية متميزة وأطقم التمريض المتدربة على أحدث السبل والمعايير الطبية المتقدمة و هو ما يعد تطبيقاً لإستراتيجية الجامعة في بناء نظام صحي وفق أحدث النظم والمعايير الطبية العالمية .

وفى السياق ذاته أعلن الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب و رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية عن تحقيق مستشفيات جامعة أسيوط انجاز و سبق علمي جديد من خلال نجاح فريق طبي بوحدة الأشعة التداخلية بقسم الأشعة بمستشفيات جامعة أسيوط بعمل تقنية غلق دوالي المعدة عن طريق الأشعة التداخلية باستخدام البالونات ولأول مرة على مستوى مستشفيات الجمهورية و الذى يضاف إلى سجل انجازاتها الطبية و العلاجية و تأكيداً على التعاون و التكامل بين المستشفيات فى مختلف التخصصات لتقديم و تطوير الرعاية الطبية المقدمة للمرضى المترددين عليها من مختلف محافظات الصعيد.

و أشاد الدكتور إيهاب فوزي المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية بوحدة الأشعة التداخلية بمستشفى الراجحى الجامعى للكبد والجهاز الهضمى و التي تمتلك الخبرات والإستعدادات اللازمة لمواجهة مثل هذه الحالات الدقيقة وغيرها من الحالات الأخرى ، مثمناً بدور المستشفى الراجحى وأطقمها الطبية و أطقم التمريض بالجهود المبذولة فى تقديم الرعاية الطبية على نحو أفضل.

أوضح الدكتور شريف كامل مدير مستشفى الراجحى للكبد والجهاز الهضمى أنه تمت إجراء العملية بوحدة الأشعة التداخلية بمستشفى الراجحى الجامعى للكبد بقيادة الدكتور مصطفى هاشم رئيس قسم الأشعة التشخيصية و التداخلية وضم الفريق الطبي كلاً من الدكتور رامي محمد مدرس الأشعة التشخيصية و...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية