عربية النواب: المجتمع الدولى مطالب بدعم مصر لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

أكد النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب أن مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى تبذل جهوداً مكثفة بشأن ملف السلام فى الشرق الأوسط حتى يحصل الشعب الفلسطينى على جميع حقوقه المشروعة وفى مقدمتها اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وطالب من المجتمع الدولى ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير لمساندة ودعم الدور الرائد والمحورى الذى تقوم به مصر تجاه هذا الملف.

وأشاد " أباظة " فى بيان له أصدره اليوم بتأكيد وزير الخارجية السفير سامح شكري على ضرورة حلحلة الجمود الحالي في ملف عملية السلام من خلال استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في أسرع وقت ممكن بهدف الوصول إلى تحقيق حل الدولتين ، وذلك خلال اللقاء الذي عقده شكري مع ممثلي المنظمات اليهودية الأمريكية على هامش أعمال الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مشيداً باستعراض وزير الخارجية لجهود مصر ودورها الرئيسي في وقف التصعيد الأخير في قطاع غزة وتثبيت التهدئة للحيلولة دون تجدد العنف وتدهور الأوضاع.

وقال النائب أحمد فؤاد أباظة إن العالم كله أصبح على ادراك ووعى كاملين بالدور المحورى الذى تقوم به مصر تجاه جميع القضايا الاقليمية والعربية والدولية وأن مصر فى عهد الرئيس السيسى اصبحت بحق صمام أمان تحقيق الامن والاستقرار داخل منطقة الشرق الأوسط مؤكداً أن أكبر دليل على ذلك الإشادة الكبيرة من مختلف دول العالم ومنظماته بالدور الكبير الذى تقوم به مصر لتحقيق الاستقرار والامن داخل الشرق الاوسط.

وكان الجانبان قد أعربا خلال اللقاء عن اعتزازهما بهذا العام باعتباره يمثل الذكرى المئوية لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر والولايات المتحدة، كما أكدا على الشراكة التاريخية القائمة على التعاون والمصلحة المشتركة، فضلاً عن أهمية تنمية العلاقات بين البلدين في كافة مناحيها السياسية والاقتصادية والثقافية.

وتناول اللقاء آخر التطورات على الساحتين الدولية والإقليمية، فضلاً عن التحديات التي يواجهها المشهد الدولي الحالي من قضايا مختلفة ومتشابكة مثل تغير المناخ،...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية