الكلام فى التريند على إيه؟ رحيل الفنان الكبير هشام سليم بعد صراع مع المرض.. والفائزون بجوائز القاهرة للدراما 2022 فى دورته الأولى.. ونادية...

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعى مؤشرا يوميا يرصد أشهر القضايا والموضوعات التى تشغل الرأى العام والشارع المصرى، وتلقى بحثا دائمًا من رواد السوشيال ميديا، سواء فى الفن أو الرياضة أو السياسة، وسننتقل فى جولة "الكلام فى التريندات على إيه النهاردة؟"، اليوم الخميس، لتسليط الضوء على أبرز القضايا التى شغلت السوشيال ميديا.

هشام سليم

رحل عن عالمنا الفنان الكبير هشام عن عمر 64 عاما، وبعد صراع عدة أشهر مع المرض، حيث شيعت جنازته عصر اليوم من مسجد الشرطة الشيخ زايد، وقد حرص مجموعة كبيرة من النجوم والنجمات، على نعى الفنان الراحل عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعى، وأيضا حرص الكثيرون على حضور الجنازة، وتشيعها.

هشام سليم، تنوعت أدواره خلال مسيرته الفنية وأثبت فى كل منها موهبته الكبيرة وبراعته فى تجسيد الشخصيات المختلفة وقدرته على انتقاء أدواره فى كل مراحل عمره، دائماً تراه طبيعياً حقيقياً دون تكلف أو تصنع لذلك يدخل قلب وعقل المشاهد بسهولة.

الظهور السينمائى الأول له فى فيلم "إمبراطورية ميم" 1972، ثم شارك فى فيلمى "أريد حلًا" 1975، و"عودة الابن الضال" 1976.

درس هشام فى معهد السياحة والفنادق وتخرج فيه عام 1981 ثم درس الفن فى الأكاديمية الملكية بلندن من خلال دراسات حرة ودرس أيضًا اللغة الفرنسية.

علاقته بزوجته استمرت ما يزيد على 14 عامًا اكتسبا فيها الاحترام المتبادل الذى يعد أهم المكاسب لأى علاقة بين اثنين.

بدأ فى العمل التليفزيونى فى أواخر ثمانينيات القرن العشرين وقدم مسلسلات (الراية البيضا، ليالى الحلمية، أرابيسك، هوانم جاردن سيتي، أماكن فى القلب، لقاء على الهواء).

خلال فترة التسعينيات شارك فى الكثير من الأعمال وهي: فيلم "اسكندرية كمان وكمان"، فيلم “قسمة ونصيب”، فيلم “الخادم”، مسرحية “شارع محمد علي”، فيلم “اللعب مع الشياطين”، فيلم “الجبلاوي”، فيلم “يا مهلبية يا”، فيلم “السجينة 67″، فيلم “الهجامة”، مسلسل “ومازال النيل يجري”، فيلم “أرض...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية