جبر: مصر ستظل داعما لقضايا الأمة العربية.. والإعلام يشكل الوعي الحقيقي للشعوب

نقل الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى وزراء الأعلام العرب ورؤساء الوفود العربية، المشاركين في افتتاح اجتماعات مجلس وزراء الإعلام العرب في دورته الـ52، التي تستضيفها جمهورية مصر العربية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكد كرم جبر أن الرئيس يحرص دائماً على تدعيم أواصر المحبة والتعاون والتواصل بين الدول العربية الشقيقة، والدفاع عن قضاياها والانحياز لما يحقق مصالحها ويحمي وحدة الصف العربي ويصون الدولة الوطنية ويحافظ على استقرارها.

جاء ذلك خلال كلمته عقب تسلم جمهورية مصر العربية، رئاسة الدورة الـ 52 لمجلس وزراء الأعلام العرب.

وتوجه رئيس المجلس الإعلى لتنظيم الإعلام، بخالص عبارات الشكر إلى وزراء الإعلام العرب ورؤساء الوفود العربية، مرحبًا بهم في بلدهم الثاني مصر.

وقال إن مصر كانت وستظل داعمًا وسندًا لقضايا أمتها العربية ومدافعة عن أمنها واستقرارها، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية قضية العرب الأولى.

وأضاف أن للإعلام دورا حيويا في مجتمعاتنا العربية لما يقوم به في تشكيل الوعي الحقيقي للشعوب، وبما تواجهه الدول العربية من تحديات وتهديدات، لا سيما فى ضوء الظروف الدولية غير المسبوقة في ظل تداعيات الأزمة الأوكرانية وما نتج عنها من أزمات في الطاقة والغذاء، ما يستوجب على دولنا العربية تعزيز التعاون المشترك لمواجهة هذه الأزمة العالمية وتجنب تداعياتها.

وأوضح أن أهمية هذه الاجتماعات تأتي كونها تمثل نقطة محورية نحو ترسيخ منظومة إعلامية عربية متطورة وقادرة على التفاعل مع التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في منطقتنا العربية.

وأشار إلى أن أجندة اجتماعنا اليوم حافلة بالموضوعات الهامة والتي تخص منطقتنا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية ودور الإعلام في مكافحة التطرف والإرهاب، ورصد ودراسة تأثير الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف والإرهاب على الأمن المجتمعي العربي، وبحث الخريطة الإعلامية للتنمية المستدامة، ومحددات التعامل مع كبريات الشركات الإعلامية وغيرها من الموضوعات التي تهدف...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية