وزير الخارجية الصيني: الاحترام المتبادل هو مفتاح العلاقات مع بريطانيا

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، إن قيام علاقة سليمة بين الصين وبريطانيا يعتمد على الاحترام المتبادل، مضيفا أن التفاهم الموضوعي هو الشرط الأساسي لتلك العلاقة، والتعامل السليم مع الخلافات هو مفتاحها.

موضوعات مقترحة

الأسباب الرئيسية لآلام الرقبة وكيفية علاجها

بايدن: لم نهدد روسيا ولا نحث على النزاع ولكن «بوتن» فعلها مع أوروبا

بايدن يؤكد دعمه زيادة عدد الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي

وأضاف وزير الخارجية الصيني خلال لقائه وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية وشؤون الكومنولث والتنمية جيمس كليفرلي، على هامش الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وفقا لوكالة ألأنباء الصينية ، اليوم، أن هذا العام يوافق الذكرى الخمسين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية على مستوى السفراء بين الصين وبريطانيا، موضحا أنه في مواجهة التحديات المعقدة والخطيرة في عالم اليوم، يجب على البلدين، بصفتهما عضوين دائمين في مجلس الأمن الدولي، التركيز على التعاون متبادل المنفعة، وتجنب الصراع والمواجهة.

وأوضح أنه يأمل أن تنظر الحكومة البريطانية الجديدة إلى العلاقات بين الصين وبريطانيا من منظور استراتيجي وطويل الأمد، وأن تعمل مع الصين في الاتجاه نفسه، مضيفا أنه يأمل في أن يتعامل الجانبان مع بعضهما البعض على قدم المساواة، ويبتعد كل منهما عن التدخل في شؤون الآخر، ويجريا تعاونا متبادل المنفعة، من أجل دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام على المسار الصحيح.

وشدد وزير الخارجية الصيني على أنه يتعين على بريطانيا أن تفي بالتزامها بأنَّ تايوان جزء من جمهورية الصين الشعبية، وأن تعارض بشكل قاطع ما يسمى "استقلال تايوان".

و من جهته قال وزير الخارجية البريطاني إن الصين، وهي دولة كبرى ذات تأثير عالمي، تتحمل مسؤوليات مهمة وتلعب دورا مهما في الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن بريطانيا ملتزمة بإقامة علاقات متبادلة المنفعة وفعالة مع الصين، ومساعدة الجانبين على تحقيق النمو، وتعزيز السلام والأمن، حتى تتحقق المنافع لشعبي البلدين.

وأشار إلى أن بلاده تقدر الإنجازات العظيمة التي حققتها الصين في التخفيف...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية