"لا أفضل الحديث عن ميسي" .. تصريح صادم من سيتيين عن علاقته بالأرجنتيني

كيكي سيتيين مدرب برشلونة السابق رفض الحديث عن علاقته مع ميسي.

رفض كيكي سيتيين المدير الفني السابق لنادي برشلونة الإسباني الحديث عن علاقته مع الأرجنتيني ليونيل ميسي أثناء فترة تدريبه للنادي الكتالوني.

علاقة سيتيين مع ميسي كانت متقلبة للغاية خلال فترة الثمانية أشهر التي قضاها في برشلونة، والتي انتهت بإقالته بعد إهانة النادي بالخسارة بنتيجة 8-2 أمام بايرن ميونخ الألماني في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2020.

وبعد عامين على رحيله، تحدث المدرب البالغ من العمر 63 عامًا عن فترته المضطربة في ملعب "كامب نو"، خلال وثائقي باسم "تقرير سيتيين" من المقرر أن يتم بثه على شبكة "موفيستار +" الإسبانية.

ماذا قال سيتيين؟

في مقتطف قصير من الوثائقي تم نقله بكثافة عند الإعلان عن العرض، تحدث مدرب برشلونة السابق بشكل مقتضب للغاية عن علاقته مع ميسي.

وقال سيتيين: "هناك مواقف معينة غير مريحة، أفضل عدم الحديث عن ميسي".

المثير أن كيكي سيتيين لم يشرف على أي نادٍ آخر منذ رحيله عن تدريب برشلونة في أغسطس 2020، ومن المؤكد أن الهزيمة القاسية أمام بايرن ميونخ قد أثرت على مسيرته التدريبية.

ميسي لم يكن سعيدًا!

على جانب آخر، تحدث إدير سارابيا، الذي عمل في منصب المدرب المساعد لسيتيين في برشلونة، عن المعاناة في إدارة ليونيل ميسي.

وقال سارابيا: "في البداية، كانت لدينا علاقة جيدة جدًا، هذا صحيح، ثم تدهورت قليلًا بسبب النتائج".

Getty Images

وأضاف: "الوضع في النادي لم يكن الأفضل، لا أعتقد أن ميسي كان سعيدًا تمامًا، هذا ما أدى إلى رحيله عن برشلونة".

ميسي رحل عن برشلونة في صيف 2021، بعد نهاية عقده مع النادي الكتالوني وعدم التوصل إلى اتفاق بشأن التجديد، لينتقل إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية