مستشفيات جامعة القاهرة: نجاح إجراء 15 عملية باستخدام الروبوت داخل قصر العيني

كشف الدكتور حسام صلاح المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة القاهرة ، تفاصيل إجراء عدد من العمليات الجراحة داخل قصر العيني باستخدام الروبوت، مؤكدا أنه تم البدء في إجراء عمليات جراحية باستخدام الروبوت في تخصص جراحة المسالك البولية منذ 3 أسابيع.

كما أشار المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة القاهرة في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، إلى أنه تم إجراء 15 عملية جراحية باستخدام الروبوت منذ بداية إجراء العمليات داخل قصر العيني، مؤكدا أن جميع العمليات أجريت بنجاح لـ 15 مريضًا بمختلف الأعمار.

وأكد الدكتور حسام صلاح أن نسب الشفاء من عمليات الجراحة الروبوتية أعلى، فضلًا عن تواجد المريض فترة إقامة أقل في غرف الرعاية، مشيرا إلى أن المريض يكون أقل احتياجا لنقل الدم أثناء إجراء العملية.

وأضاف حسام صلاح: تساعد الجراحة الروبوتية في إجراء عمليات دقيقة ومعقدة قد تكون صعبة أو مستحيلة باستخدام الطرق التقليدية الأخرى، مضيفًا أن الجراحة الروبوتية تساعد في وجود مضاعفات أقل عند إجراء الجراحة.

الخشت: الجهاز الجديد قيمته 45 مليون جنيه ويعد ثالث جهاز فى مصر والأول في تقديم الخدمات بالمجان

كان الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أعلن سابقا عن بدء قسم جراحة المسالك البولية بكلية طب قصر العيني؛ استخدام الروبوت الجراحي بوحدة علاج القصور الكلوي وجراحته، حيث يتم استخدام الروبوت في إجراء الجراحات المتقدمة بالمجان وذلك بدعم من البنك المركزي المصري.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن إدخال نظم الجراحة الروبوتية ضمن المنظومة الصحية لمستشفيات جامعة القاهرة يتماشى مع الطفرة التي يشهدها القطاع الطبي في السنوات الأخيرة، لافتًا إلى أن تكلفة جهاز الروبوت الجراحي تقدر بنحو 45 مليون جنيه مصري، وهو يعد جهازًا فريدًا من نوعه ويعتبر الجهاز الثالث المتواجد في مصر، والأول في تقديم خدماته مجانًا في سبق جديد لمستشفيات جامعة القاهرة.

رئيس جامعة القاهرة: بدء استخدام الروبوت الجراحي بوحدة علاج القصور الكلوي مجانًا

الأكثر تقدمًا في العالم..الروبوت أميكا يصل إلى درجة كبيرة من التشابه مع البشر بشكل مُخيف...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية