موسكو تتهم أوكرانيا بتحضير عمل استفزازي في زابوريجيا تزامنًا مع زيارة غوتيريش للفيف

اتهمت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، القوات الأوكرانية بالتحضير لعمل عسكري ضد المحطة التي تسيطر عليها القوات الروسية. وحذرت من أن الموقع قد يتوقف عن العمل جراء القصف الأوكراني.كما أوضحت الوزارة في بيان أن الأوكرانيين يحضرون لتنفيذ هذا العمل العسكري، خلال زيارة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، غداً للموقع، بحسب ما نقلت وكالة تاس.

إلى ذلك، أكدت أن قواتها لا تنشر أسلحة ثقيلة سواء على أراضي المحطة أو في المناطق المحيطة بها، بل وحدات حراسة فقط، متهمة كييف بالتحضير "لاستفزاز" وشيك. كذلك، اتهمت أوكرانيا بالتعاون مع أميركا من أجل محاولة تعطيل زابوريجيا، مبدية استعدادها لتقديم ما وصفته بالحقائق لوكالة الطاقة الذرية، حول تلك المسألة.ولفتت إلى أن "واشنطن تتكتم على القصف الأوكراني للمحطة النووية".

بالتزامن، أعلن وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، أن مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفائيل غروسي أبلغه في اتصال هاتفي استعداده قيادة وفد الوكالة إلى زابوريجيا. وأضاف في تغريدة عبر حسابه على تويتر، اليوم أنه أكد خلال الاتصال على "الضرورة الملحة" لزيارة وفد الوكالة إلى الموقع من أجل مواجهة تهديدات الأمن النووي الناجمة عن أعمال روسيا التي وصفها بالـ"عدائية".

تأتي تلك الاتهامات فيما يعتزم غوتيريش، الذي وصل إلى لفيف بعد ظهر أمس الأربعاء، زيارة هذا الموقع الحساس، فضلا عن ميناء أوديسا المطل على البحر الأسود غدا الجمعة، حيث استؤنفت صادرات الحبوب بموجب اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة، بهدف تخفيف أزمة غذاء عالمية متفاقمة.

كما سيتوجه يوم السبت إلى مركز التنسيق المشترك في إسطنبول الذي يضم مسؤولين من روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة يشرفون على صادرات البحر الأسود من الحبوب والأسمدة الأوكرانية.يذكر أن روسيا كانت أعلنت الأسبوع الماضي أمام مجلس الأمن الدولي، عبر مندوبها في فيينا ميخائيل أوليانوف "استعدادها الفوري للمساعدة في تنظيم زيارة للوكالة الدولية إلى زابوريجيا.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام للمنظمة الدولية إنه المقرر أيضًا أن...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية