أسعار الذهب تعاود الانخفاض في تعاملات المسائية اليوم الجمعة 5 أغسطس 2022.. وتجار فرصة ذهبية للشراء

واصلت أسعار الذهب في مصر تراجعها في السوق المحلي مع هبوط أسعار الأوقية عالميا بعد صدور بيانات التوظيف الأمريكية التي عززت من قوة الدولار ما أدى إلى تراجع الذهب عالميا وانعكس على انخفاض سعره في مصر بنحو 10 جنيه في التعاملات المسائية مقارنة بأسعارها في التعاملات الصباحية، ما اعتبره التجار وأعضاء بالشعبة التجارية فرصة ذهبية للشراء حاليا حيث من المتوقع أن تشهد الأسعار مزيد من الارتفاعات بعد تلك الانخفاضات.

فقدت أسعار الذهب في مصر اليوم الجمعة نحو 10 جنيه للجرام مقارنة بالمعاملات المسائية، بعدما خسر سعر الاوقية 1% من قيمته عالميا، واستمرت أسعار الدولار مقابل الجنيه في الاستقرار لتصل الأسعار إلى الآتي

1065 جنيه للبيع، و1050 جنيه للشراء.

1217 جنيه للبيع، و1200 جنيه للشراء.

1115.75 جنيه للبيع، و1100 جنيه للشراء.

912 جنيه للبيع، و900 جنيه للشراء.

608.5 جنيه للشراء و600 جنيه للبيع.

8250 جنيه للشراء و8400 جنيه للبيع.

واعتبر عدد من تجار الذهب ان تراجع اسعار الذهب في مصر حاليا فرصة جيدة للشراء، إذا من المتوقع ان تشهد الاسعار ارتفاعات جديدة في ظل استمرار صعود الدولار مقابل الجنيه، والتوترات السياسية بين أمريكا والصين ما يدعم من صعود سعر الذهب في مصر.

سقط الملاذ الآمن خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الجمعة، بعد الارتفاعات القوية خلال الجلسات الأخيرة، ليعمق خسائره بعيدًا عن مستويات الـ 1800 نقطة للأوقية.

ونزل الذهب إلى مستويات قرب الـ 1773 دولار للأوقية خاسرًا ما يقرب من 1%، فيما هبطت العقود الآجلة للذهب بمقدار 0.86% ونزلت إلى مستويات الـ 1790.

وكانت اسعار الذهب عالمي ارتفعت في التعاملات الصباحية عند أعلى مستوياتها في شهر قبيل صدور بيانات التوظيف الأمريكية التي طال انتظارها في وقت عزز فيه تراجع عوائد سندات الخزانة وتزايد المخاوف بشأن الركود قيمة المعدن النفيس الذي يعد من الملاذات الآمنة ليبقى على طريق تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي.

وبحلول الساعة 0701 بتوقيت جرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1790.42 دولار للأوقية بعد أن...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية