أول تعليق من مارك كوكوريلا بعد انضمامه إلى تشيلسي | فيديو

أعلن نادي تشيلسي الإنجليزي ضم الإسباني مارك كوكوريلا الظهير الأيسر لنادي برايتون في الانتقالات الصيفية الحالية بعد منافسة قوية مع مانشستر سيتي.

مارك كوكوريلا

ونشر الحساب الرسمي لنادي تشيلسي عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر فيديو لكوكوريلا وهو يرتدي قميص البلوز ويقول: " انا سعيد حقًا، انها فرصة رائعة لي الانضمام إلى أحد أفضل الاندية في العالم، وسأعمل بجد لأكون سعيد هنا ولمساعدة الفريق

A message from Marc! CucurellaIsChelseapic.twitter.com/Gm2l7WF5Q7— Chelsea FC (@ChelseaFC)

وأشارت التقارير الصحفية أن انضمام كوكوريلا إلى تشيلسي كلف خزينة النادي حوالي 62 مليون يورو.

الجدير بالذكر أن كوكوريلا انضم إلى برايتون قادما من خيتافي الإسباني بقيمة 18 مليون يورو.

ويبحث برايتون عن ظهير أيسر تعويضا لكوكوريلا بعد فشله في التعاقد مع سيرجيو ريجيلون مدافع توتنهام الإنجليزي وزايدو سانوسي لاعب بورتو البرتغالي.

ويسعى توخيل المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي لتدعيم صفوف الفريق في فترة الانتقالات الصيفية الجارية خاصة أن الفريق خرج بموسم صفري العام الماضي.

وأبدى توخيل إعجابه بكوكوريلا، الذي سيزيد المنافسة مع بن تشيلويل في مركز الظهير الأيسر، كما إن المدير الفني الألماني يرى أيضًا كوكوريلا كخيار جيد في قلب الدفاع الأيسر.

دي يونج

ومن ناحية أخرى كشفت تقارير صحفية يوم الأربعاء الماضي، بأن نادي تشيلسي الإنجليزي واثق في التعاقد مع نجم برشلونة الإسباني فرينكي دي يونج، رغم اهتمام مانشستر يونايتد الشديد باللاعب، بعدما دخل في محادثات مباشرة مع برشلونة.

ويستعد نادى تشيلسي لتقديم عرض يفوق العرض المقدم من نادى مانشستر يونايتد لضم دي يونج، والبالغة قيمته 71 مليون جنيه إسترليني، ما يضمن للاعب الاستمرار في مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

ومع ذلك، لم يتخل يونايتد عن سعيه لتحقيق هدف مدربه الجديد إيريك تين هاج، لكن دي يونج متردد في الانتقال إلى أولد ترافورد وعدم المشاركة في دوري الأبطال.

عمر مرموش يقترب من الانتقال للدوري الإسباني

المفاوضات مع برشلونة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية