شيرين عن آمال ماهر: احنا ايه عرفنا أن فيه مشكلة؟!

أجرت الفنانة شيرين عبد الوهاب جلسة جديدة للأسئلة والأجوبة مع متابعيها على Instagram.

وتحدثت شيرين عن ابتعاد الفنانة أمال ماهر عن الأضواء وعدم رغبتها في الظهور الإعلامي، واكتفائها مؤخرا بنشر صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي من عطلتها على أحد الشواطيء.

وقالت: "يا جماعة الموضوع ده حساس، ده موضوع خاص أنا مقدرش اتدخل في شيء خاص، بالذات أني شخصيا اتأذيت في حياتي الشخصية واتقال عني كلام غلط كتير".

نرشح لك- سمية الخشاب لـ"في الفن": بحب أدعم الطلبة لأني متعاطفة معاهم وبستمد طاقتي من دعواتهم ليا

وتابعت شيرين: "فأنا ماقدرش اتدخل في موضوع خاص، بس أمال ماهر لو طلبت عيني أديها لها، إحنا أيه عرفنا أن في مشاكل؟ كل ده كلام بيتقال من غير إثبات، خصوصا أن أهلها قالوا إن مافيش مشاكل وأن أمال زي الفل ويا رب تبقى زي الفل، والنقابة كمان أكدت كلام أهلها أن مفيش مشاكل".

وتطرقت شيرين عبد الوهاب إلى أمور أخرى منها عدم قدرتها على متابعة قضية نيرة أشرف بناءً على نصيحة الطبيب، الذي يمنعها من متابعة الأخبار السلبية للحفاظ على سلامتها النفسية.

كما عبرت شيرين عن شعورها بالندم على احترافها الفن بسبب مشاكل وسلبيات الشهرة، وأكدت أن هدفها خلال الفترة المقبلة هو التطور وتقديم كل الألوان الموسيقية والوصول إلى ما هو أبعد من العالمية.

وقالت شيرين عبد الوهاب إن أكبر معجبيها يدعى "هيربيرد" وهو رجل سويسري تجاوز عمره الـ80 عاما ولا يجيد التكلم بالعربية، لكنه يحفظ كل أغنياتها ويحضر كل حفلاتها.

ونفت ما يتردد عن عدم رغبتها في إجراء مقابلات مع الصحفيين المصريين لتفضيلها التعامل مع نظرائهم اللبنانيين للكشف عن أخبارها الشخصية، كواقعة اعتزالها وكذلك طلاقها من حسام حبيب.

وأشارت شيرين عبد الوهاب إلى عدم صحة ما تردد عن خلافاتها مع الفنان عاصي الحلاني مؤكدة أنه يحسن استضافتها في كل مرة تزور فيها لبنان وهو بمثابة الأخ الأكبر لها، نافية وجود أي خلافات بينها وبين زملائها.

كما دافعت عن زوجها السابق حسام حبيب نافية ما تردد عن استيلائه على أموالها أو إشهاره للسلاح في وجهها.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية