السفير الروسيِ لدى أوتاوا يؤكدُ أنَ حزمةَ العقوباتِ الكنديةِ الجديدةِ هيَ مجردُ موقفٍ رمزيٍ لحكومةِ ترودو ولا تأثيرَ لها

أكد السفير الروسي لدى أوتاوا أوليغ ستيبانوف الحزمة الجديدة من العقوبات الكندية على موسكو ليست إلا موقف رمزي لحكومة جاستين ترودو ولن تؤثر على الاقتصاد الروسي بأي شكل من الأشكال.

وقال ستيبانوف في تصريح لوكالة "تاس" الروسية: "طبعا هذه العقوبات لن يكون لها أي أثر سواء على الاقتصاد أو على الشركات أو على الأشخاص المدرجين في القائمة، لأن لا أحد منهم يعامل أو يتعاون مع الجانب الكندي".

وأضاف: "هذه خطوة رمزية بحتة من حكومة ترودو، التي وعدت بزيادة الضغط بشكل منهجي على روسيا وهي الآن تتخذ مثل هذه الإجراءات، ولكن لا يوجد محتوى عملي في هذه العقوبات..هذا موقف رمزي".

ولفت إلى أن موسكو تعتبر أن تصرفات أوتاوا هذه "عدائية وغير ودية".

وتابع: "سنحلل حزمة العقوبات هذه وكالعادة في إطار مبدأ المعاملة بالمثل، سيتم الرد المناسب عليها".

أعلنت الحكومة الكندية الإثنين فرض عقوبات على ستة أفراد و 46 كيانا مرتبطين بالمجمع الصناعي العسكري الروسي.

بالإضافة إلى ذلك ، ستتخذ أوتاوا تدابير إضافية لحظر تصدير التقنيات المتقدمة إلى روسيا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

البنك المركزي الروسي بصدد صرف قروض بلا فائدة للشركات

المركزي الروسي يخفض سعر الفائدة السنوي

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية