تونس ترحب بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبار يوم 24 يونيو يومًا للمرأة الدبلوماسية

أعلنت تونس ترحيبها باعتماد الجمعية العامّة للأمم المتحدة القرار 12427 الذي أقر يوم 24 يونيو من كل عام يوما للمرأة الدبلوماسية، معتبرة القرار محطة مهمة نحو تكريس المساواة بين الجنسين في المجال الدبلوماسي وإقرارًا بالدور الحيوي للمرأة الدبلوماسية في تعزيز التعاون متعدد الأطراف وفي بناء الأمن والسلم في العالم وتحقيق التنمية المستدامة.

وذكر بيان صادر عن وزارة الشئون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، أن المرأة الدبلوماسية أثبتت قدرتها على كسب الرهانات القائمة والمساهمة البناءة في صياغة السياسات والإستراتيجيات لمجابهة مختلف الأزمات والمتغيرات العالمية وتداعياتها وطنيا وإقليميا ودوليا.

وأضاف البيان أن تونس حققت أشواطًا مهمة على درب حماية حقوق المرأة وتكريسها في مختلف المجالات، وتُؤكّد اليوم التزامها بالمضي قدمًا نحو تعزيز حضور المرأة في المجال الدبلوماسي وفي مواقع القرار وفقا لمبادئ التناصف وتكافؤ الفرص.

وتابع أن انضمام تونس إلى قائمة الدول الراعية لهذا القرار يأتي في إطار تعزيز النهج الذي اتخذته، بالاعتراف بدور المرأة الأساسي في بناء القدرات ومقومات صمود المجتمعات، تأكيدا لما تم إقراره في القرار 2532 الذي بادر به رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد واعتمده مجلس الأمن بالإجماع.

وتغتنم تونس هذه المناسبة لتحيي جميع دبلوماسياتها اللاتي يؤمنّ بقيمة العمل، وبدورهن في إعلاء راية تونس ومزيد إشعاعها والذود عن حماها وسيادتها الوطنية وعزتها ومناعتها.

تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل كلمات البحث

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية