على رأسهم أمريكا.. دول ترفض إنشاء مؤسسات موازية للحكم في ليبيا

طالبت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة في ليبيا بسرعة إنهاء الأساس القانوني حتى يمكن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ذات مصداقية وشفافة وشاملة في أقرب وقت ممكن، وفقا قرار مجلس الأمن رقم 2570 للعام 2021، وخريطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي، ومؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا، ونتائج مؤتمر برلين الثاني، وإعلان مؤتمر باريس حول ليبيا.

ورحبت الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث في بيان مشترك، بالتقدم الذي أحرزته اللجنة المشتركة لمجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة في القاهرة، مشددة على الحاجة إلى حكومة ليبية موحدة قادرة على حكم وإجراء هذه الانتخابات في جميع أنحاء البلاد، ويتم تحقيقها من خلال الحوار والتسوية في أسرع وقت ممكن.

إنشاء مؤسسات موازية والاستيلاء على السلطة بالقوة

ورفضت الدول الأربع الإجراءات التي أسفرت عما وصفوه بإنشاء مؤسسات موازية، أو أي محاولة للاستيلاء على السلطة بالقوة، أو رفض الانتقال السلمي للسلطة إلى هيئة تنفيذية جديدة تشكل من خلال عملية شرعية وشفافة، وذلك في إشارة منهم إلى حكومة باشاغا الصادرة بقرار من مجلس النواب الليبي.

ودعت الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وألمانيا القادة السياسيين بضرورة الدخول في المفاوضات للخروج من المأزق التنفيذي والاتفاق على مسار للانتخابات، مطالبة بإدارة موارد ليبيا بطريقة شفافة ومسؤولة وخاضعة للمساءلة في جميع أنحاء البلاد، ولصالح الشعب الليبي.

تحطم مروحية تقل وزراء من حكومة الدبيبة في ليبيا

رئيسا مجلس النواب والأعلى للدولة في ليبيا يلتقيان بجينيف نهاية يونيو الجاري

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية