خالد حنفي: إعداد اتحاد الغرف العربية استراتيجية اقتصادية لتفعيل العمل العربي المشترك

كشف الدكتور خالد حنفي، أمين عام اتحاد الغرف العربية، خلال لقاء خاص عقد بين رؤساء وممثلي الغرف العربية، مع وزيرة التجارة والصناعة المصرية نيفين جامع، على هامش المشاركة في أعمال الملتقى العربي – الألماني الخامس والعشرون في العاصمة الألمانية برلين، عن إعداد ورقة عمل من جانب اتحاد الغرف العربية، من أجل تقديمها إلى معالي الوزيرة نيفين جامع بصفتها رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي لهذه الدورة، كي يصار إلى مناقشتها من جانب وزراء الاقتصاد والتجارة والصناعة العرب خلال اجتماعات المجلس، ومن ثم رفعها من جانب اتحاد الغرف العربية إلى القادة والرؤساء والملوك العرب، في اجتماعات القمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية المزمع عقدها في موريتانيا خلال شهر يناير 2023.

وأوضح حنفي أنّ "ورقة العمل ستكون بمثابة استراتيجية لتفعيل العمل العربي المشترك في ضوء التطورات العالمية التي تحتّم الاستفادة من القدرات والموارد التي تتمتع بها البلدان العربية، الأمر الذي يساهم في تحقيق التكامل التجاري والزراعي والصناعي والاستثماري".

وتطرّق حنفي خلال اللقاء إلى المعوقات التي تعترض تطوير وتعظيم حركة التجارة والاستثمار بين البلدان العربية، وفي طليعتها حرية تنقل رجال الأعمال والمستثمرين العرب، وكذلك حرية تنقل رؤوس الأموال، بالإضافة إلى الحماية السلعية التي تنتهجها العديد من البلدان العربية.

وشدد على أهمية وضع واعتماد استراتيجية عربية للربط البحري واللوجستي.

من ناحيتها تحدثت الوزيرة جامع عن فرص ومناخ الاستثمار في مصر والتشريعات الحديثة التي أقرتها الحكومة لتسهيل عملية الاستثمار وتسريعها. وأكّدت على أهميّة الاتفاقيات التي جرى توقيعها مؤخرا بين مصر والامارات والأردن، والتي تشمل العديد من القطاعات الحيوية، وتهدف إلى تنفيذ مشاريع استراتيجية ستستفيد منها الأطراف الثلاثة الموقعة على الاتفاقيات.

لافتة إلى أنّ هذه الاتفاقيات ستتوسع في المستقبل لتشمل بلدان عربية أخرى.

وتطرقت إلى الدور البارز الذي يمكن أن يلعبه القطاع الخاص في هذا المجال.

وشارك أمين عام الاتحاد، كمتحدّث رئيسي في جلستي عمل في...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية