بنك ناصر الاجتماعي يوقع مذكرة تفاهم مع شركة جذور للخدمات و التكنولوجيا

وقع محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الادارة و العضوالمنتدب لبنك ناصر الاجتماعي مذكرة تفاهم مع صلاح حتاتة –العضو المنتدب لشركة جذور للخدمات و التكنولوجيا للتفاوض بشأن الاستفادة من التعاقد بين وزارة التضامن الاجتماعي و شركة سمارت كوم للخدمات التجارية و هي من الشركات الشقيقة لشركة جذور للخدمات و التكنولوجيا الخاص بتوصيل كروت تكافل و كرامة ليقدم البنك خدمة توصيل بطاقات ميزة للعملاء و توصيل انذارات مديني النفقة بالاضافة الي توصيل المعاشات للعملاء و الغير قادرين و ذلك تيسيرا على العملاء و لتحسين مستوي الخدمات كما يهدف الاتفاق على بحث مدي امكانية التعاون لتمويل المنتجين المسجلين بالمنصة التجارية و الدخول في شراكة طبقا للقوانين المنظمة في هذا الشأن هذا بجانب ترشيح مجموعة من منتجات العملاء الحاصلين على تمويلات من البنك في بعض المحافظات و ضمان تسويق هذه المنتجات من خلال الشركة و التي ستكون حلقة الوصل بين البنك و العميل و بين العميل و السوق.

و افاد عشماوي ان البنك برئاسة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي من البنوك الرائدة في تقديم منتجات و خدمات مصرفية جديدة و متطورة بما يتوافق مع النظم الالكترونية الحديثة لتتناسب مع احتياجات المجتمع المختلفة تماشيا مع سياسته التي تستهدف تطوير الخدمات الاجتماعية و اتاحة الشمول المالي العملائه من خلال التعاملات المصرفية و البطاقات الذكية حرصا منه على تقديم حلول غير تقليدية لعملائه.

و اوضح عشماوي انه تم بحث سبل التعاون للوصول الي اتفاق بشأن التمكين و خلق فرص العمل التي تتفق مع استيراتيجية البنك و الشركة و كذلك دراسة امكانية جدوي الدخول في شراكة استثمارية بين الطرفين كما سيتم التعاون في العمل على انشاء معرض دائم "اون لاين" للمنتجات و ربطه بحسابات العملاء بالبنك هذا بالاضافة الي تكويد عملاء تكافل و كرامة على المنصة الالكترونية لشركة جذور لمنحهم مزايا على المشتريات لتشجيعهم على التجارة الالكترونية مع امكانية فتح حسابات بنكية و محافظ للمنتجين و العاملين لديهم و الوصول الي اماكن تواجدهم لاحضار كافة الاوراق المطلوبة و استكمالها تحت مبادرة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية