قادة الاتحاد الأوروبي يبحثون اليوم منح أوكرانيا صفة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد

يبحث قادة الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، خلال اجتماعهم في العاصمة البلجيكية بروكسل، إمكانية أوكرانيا ومولدوفا صفة الدولة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أعلن رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال.

وأوضح رئيس المجلس الأوروبي في بيان له، أن قادة دول الاتحاد الأوروبى سيناقشون فى قمتهم المقررة يومي الخميس والجمعة، إمكانية منح كل من أوكرانيا ومولدوفا وضع الدولة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد، فيما أشارت وكالة رويترز نقلا عن مسؤوليين أوروبيين بأن دول قادة دول الاتحاد الأوروبي يتجهون غلى الموافقة على القرار.

الحرب الروسية الأوكرانية

وفي وقت سابق، علقت روسيا على قرار المفوضية الأوروبية، الذي يوصي بمنح أوكرانيا صفة الدولة المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أنها تتابع تلك القضية.

وقالت الرئاسة الروسية الكرملين، إن إمكانية انضمام أوكرانيا للاتحاد الأوروبي تتطلب اهتمامًا روسيا؛ لأن الأمر يتعلق بتعزيز الدفاع بالاتحاد.

وذكرت أن الاتصالات مع الجانب الأوكراني بشأن تصدير الحبوب من أوكرانيا مستمرة، ولكن كييف تبدي حالة من الغموض، مؤكدة أن روسيا منفتحة على الحوار مع أوكرانيا.

من جانبها، أوصت المفوضية الأوروبية، في وقت سابق، بمنح أوكرانيا وضع المرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بشروط، بالإضافة إلى مولدوفا وجورجيا، مؤكدة ضرورة إجراء كييف إصلاحات حتى تحصل على العضوية الكاملة في الاتحاد.

وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، عقب اجتماع للمفوضية، أوصت فيه بمنح أوكرانيا صفة المرشح، إن كييف ستكون ملزمة بإجراء إصلاحات للوصول إلى العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي، وأن الأوكرانيين مستعدون للموت من أجل الحلم الأوروبي.

وذكرت رئيسة المفوضية الأوروبية، أن العمل جارٍ على دمج أوكرانيا في السوق الأوروبية، وأن الأمر بيد أوكرانيا من أجل بناء مستقبل أفضل، مشيرة إلى أن الكثير من المهمات تنتظر أوكرانيا للالتحاق بالاتحاد، وأنها حققت الكثير لتحقيق العدالة القضائية ومحاربة الفساد.

سفير موسكو بـ واشنطن يحذر من اندلاع حرب بين روسيا وأمريكا بسبب تدفق...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية