وكيل «تعليم الإسكندرية» تتفقد «أولادنا بشاير خير» بمدارس بشائر الخير (صور)

أجرت نادية فتحي، وكيل مديرية التربية والتعليم، في الإسكندرية، اليوم الأربعاء، جولة ميدانية لمتابعة فعاليات مبادرة «أولادنا بشاير خير»، بمجمع مدارس بشائر الخير 3 التابعة لإدارة غرب التعليمية.

وقالت وكيل المديرية، إن المبادرة التي تم تدشينها تهدف إلى إعلاء قيم الولاء والانتماء للوطن والمواطنة وقبول الآخر وتعزيز قيم الحرية والتكافل الاجتماعي وحقوق الإنسان والتسامح ونبذ العنف وتغليب المصلحة العامة، وتأكيد الروابط الإنسانية الحضارية الراقية وغرس وترسيخ قيمة الديموقراطية في المناقشات الإيجابية البنَّاءة.

وأوضحت، أن فعاليات المبادرة انطلقت أوائل شهر يونيو الجاري، وترتكز على عدة محاور أهمها: أن القيادة السياسية وفرت البنيان والحياة الكريمة وقامت بتطوير العشوائيات ويقع على عاتق التربية والتعليم بناء الشخصية المصرية، من خلال غرس وتعزيز روح المواطنة والانتماء والولاء للوطن وتنمية ثقافة العمل التطوعي والعمل بروح الفريق الواحد وبناء الشخصية المصرية وتنشئة جيل قادر على حمل لواء الوطن في المستقبل القريب، وتحقيقا لرؤية مصر 2030.

وأشارت إلى أنه تم توفير مقر دائم لتحفيظ القرآن بالتعاون مع الأزهر الشريف، وسيتم تنظيم زيارات ميدانية لأبنائنا من المدارس المستهدفة لمحور المحمودية وستاد الإسكندرية وشركة مياه الإسكندرية وشركة الإسكندرية للصرف الصحي، كما تم تفعيل وتنظيم دورات ومسابقات رياضية يشرف عليها توجيه عام التربية الرياضية، ومركز لرعاية الموهوبين وبرامج الحساب الذهني وتدريب المدربين، وفتح فصول لمحو الأمية وتعليم الكبار.

وتابعت: وتم عقد ندوات توعية سلوكية للطلاب وأولياء الأمور، وإقامة مركز لتنمية القدرات الفنية والمسرحية والاجتماعية والرياضية والموسيقية والإلقاء والأشغال اليدوية، وعمل مسرحيات وطنية والاحتفال بثورة 30 يونيو، وسيتم توفير كافة الأدوات اللازمة لممارسة جميع الأنشطة، مناشدة الطلاب والأهالي القاطنين بمنطقة بشاير الخير 3 بالتوجه للمدارس للمشاركة في جميع الأنشطة المقدمة.

وأوضحت: أن المبادرة تهدف ايضاً إلى الارتقاء بالمستوى الثقافي والمهاري للطلاب من قاطني...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية