محافظ سوهاج يبحث موقف تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»

عقد اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، اليوم، الاجتماع الدوري الأسبوعي لمناقشة آخر المستجدات ونسب التنفيذ ومعدلات الأداء بمشروعات المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري "حياة كريمة"، والعمل على إزالة أية معوقات.

تناول الاجتماع مناقشة الموقف التنفيذي لمشروعات المبادرة في مختلف القطاعات، وأبرز المعوقات والعمل على حلها، بالتعاون بين الجهات المعنية، ومناقشة تحديد قطعة أرض مناسبة لإنشاء مركز التطوير المهني ضمن مشروعات "حياة كريمة " بمركز ومدينة طهطا، على أن يتم معاينة قطعة أرض بمركز ومدينة جهينة في حالة عدم توافر أرض بطهطا.

وناقش الاجتماع موقف إخلاء مستشفى المراغة المركزي من جميع الأجهزة الخاصة بالصحة، تمهيدا لإعادة الاحلال والتجديد، وتوفير خط مياه لمحطة مياه المنشاة الجاري تنفيذها عن طريق التنسيق بين شركة مياه الشرب والصرف الصحي، والجيش الثالث الميداني، وجهاز مدينة سوهاج الجديدة.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة موقف طريق دار السلام الشرقي الموازي للطريق الحالي بطول 45 كيلو متر، حيث كلف المحافظ بتشكيل لجنة تضم كلا من "الهيئة العامة للطرق، وكلية الهندسة، ودار الهندسة، والوحدة المحلية، وشركات المياه، والكهرباء، والاتصالات، والغاز، ومديرية الأوقاف "، لمعاينة الطريق على الطبيعة وعمل تقرير وافي عن "المعوقات والحلول"؛ وعرضه على السيد الوزير المحافظ، وذلك في إطار خطة المحافظة لتطوير ورصف الطريق الواقع على الجانب الشرقي لترعة " الفاروقية " ليكون موازيا للطريق الحالي، بداية من محور كوبري جرجا، وأكد المحافظ على أهمية المشروع في تخفيف الضغط على طريق سوهاج/دار السلام، والحد من الحوادث المرورية.

واستعرض الاجتماع تقرير دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية، حول متابعة أعمال المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري " حياة كريمة "، وما تم تنفيذه من أعمال، وأبرز الملاحظات وسبل تلافيها، بالتعاون بين جميع الجهات المعنية .

وعلى هامش الاجتماع قام محافظ سوهاج بتكريم كلا من "صالح عبد الرحيم عبد الله مدير إدارة الأملاك بالوحدة المحلية لمركز ومدينة دار السلام، و روماني عاطف تامر مدير...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية