عبدالعزيز بن سلمان: طاقة إنتاج النفط السعودي تصل 13.4 مليون برميل في 2026 وزير الطاقة يتطلع إلى تكثيف العمل في حقول المنطقة المحايدة مع...

قال وزير الطاقة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، أمس الاثنين إن طاقة إنتاج النفط الخام في المملكة العربية السعودية من المتوقع أن تصل إلى 13.3 - 13.4 مليون برميل في اليوم بنهاية عام 2026 أو أوائل عام 2027 حيث تتطلع إلى تكثيف العمل في حقول المنطقة المحايدة مع الكويت. وتبلغ قدرة المملكة حاليا على ضخ أكثر من 12 مليون برميل يوميا من الخام.

وقال الأمير عبدالعزيز في مؤتمر الشرق الأوسط التاسع والعشرين للبترول والغاز والمقام في مملكة البحرين «سنقوم بإنتاج 13.3-13.4 مليون برميل في اليوم بأمل الاستدامة ومعظمها من المنطقة المحايدة بحلول نهاية 2026-27». «ويمكننا الاستمرار في الحفاظ على الإنتاج المستدام. مثل أي منتج آخر. نحن نعمل في سوق يكون فيه التخلف نعمة أكثر منه نقمة.»

وتحتفظ المملكة تقليديًا بقدرة احتياطية تبلغ 2 مليون برميل في اليوم، استخدمتها عند الطلب للمساعدة في الحفاظ على استقرار السوق العالمي أثناء صدمات العرض مثل حرب الخليج في أوائل التسعينيات أو الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003.

وضخت المملكة العربية السعودية 10.40 ملايين برميل في اليوم من الخام في فبراير، وفقًا لأحدث مسح لبلاتس لإنتاج أوبك +. وتلتزم المملكة باتفاقيات تحالف أوبك + الذي يعمل على تخفيف تخفيضات الإنتاج بزيادات شهرية تبلغ 432 ألف برميل في اليوم، ساهمت بنجاح بالمحافظة على توازن العرض والطلب رغم تراجع انتاج بعض اعضاء التحالف لظروف مختلفة. وأكد العديد من وزراء أوبك + مؤخرًا أن نقص الاستثمار في المنبع هو أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع أسعار النفط.

وشدد وزير الطاقة الامير عبدالعزيز بن سلمان على أنه حتى بالنسبة لمنتج مثل المملكة العربية السعودية، فإن الأمر يستغرق فترات طويلة لزيادة الإنتاج، وهذا هو سبب الحاجة إلى مزيد من الاستثمارات في المشاريع النفطية القائمة. وقال «يرجى الاستثمار في الحقول الحالية والمجالات التي سيكون لها فترة استرداد سريعة».

وقال الأمير عبدالعزيز إنه حتى بالنسبة للمملكة العربية السعودية، فإن الأمر يستغرق من ست إلى سبع سنوات من العمل لجلب مليون برميل في اليوم...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية