اخبار الزمالك - ترند مصر اليوم..مبابي فى ريال مدريد..

كيليان مبابي على أبواب ريال مدريد

يبدو أن خارطة الكرة العالمية ستتغير بالنسبة للصفقات واللاعبين على مستوى مختلف الأندية المميزة على رأسها برشلونة الإسباني وريال مدريد كذلك.

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية، عن انتهاء الاتفاق بين ريال مدريد وكيليان مبابي، جناح باريس سان جيرمان، بشأن انتقاله إلى صفوف قلعة "سانتياجو برنابيو"، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة،

وقال كيليان مبابي ، أثناء تسلمه جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي هذا العام، أمس الأحد: "الفوز بهذه الجائزة لثالث مرة على التوالي شيء لا يصدق، أشكر باريس سان جيرمان، وزملائي والنادي والمدرب، وجميع من يعملون في الخفاء، هم من ساعدونا لإعادة لقب الدوري مرة أخرى".

أشارت "ماركا"، إلى أن مسئولي ريال مدريد تواصلوا لاتفاق مع مبابي وحصل النادي الإسباني على موافقة اللاعب، لكن طلب المقربون من الفرنسي أن يتم تأجيل أي إعلان حتى نهاية كل مباريات باريس سان جيرمان لاحترام الجميع، لكن كل شيء قد انتهى وسيبقى ريال مدريد هادئًا وينتظر كيليان مبابي .

من المنتظر، أن يوقع مبابي على عقد رسمي مع ريال مدريد لمدة 5 سنوات، سيكون مصحوبًا بشرط جزائي بملايين الدولارات، إلا أن راتبه لم يصل إلى العرض الذي تلقاه من باريس سان جيرمان بقيمة 50 مليون يورو سنويًا.

ليفاندوفسكي

كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية عن سر رغبة روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني في الانتقال إلى صفوف برشلونة الإسباني خلال الفترة المقبلة.وكان بايرن ميونخ أعلن رفض ليفاندوفسكي لتجديد تعقاده مع النادي الألماني والرغبة في الرحيل.

ووفقا للصحيفة الإسبانية فإن ليفاندوفسكي قرر اللعب لبرشلونة، بعدما تحدث مع تشافي هيرنانديز المدير الفني للفريق الكتالوني، ووافق اللاعب على قيادة المشروع مع النادي الكتالوني بالرغم من الصعوبات التي يواجهها النادي الإسباني.أشارت الصحيفة إلى أن ليفاندوفسكي يبذل كل ما في وسعه من أجل لبرشلونة هذا الصيف، والنادي الكتالوني يُقدر ما يفعله اللاعب من ضغط على ناديه بايرن ميونخ.

وأكدت الصحيفة أن تشافي وضع ليفاندوفسكي كأولوية...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية