شعراوي يشارك في المعرض الدولي لإدارة المخلفات بمدينة "لاس فيجاس" الأمريكية

شارك اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، في فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي لإدارة المخلفات، والذى عقد في مركز المؤتمر الدولى بمدينة (لاس فيجاس) بالولايات المتحدة الأمريكية نهاية الاسبوع الماضي، وضم الوفد المرافق للوزير رئيس هيئة نظافة وتجميل القاهرة وعدد من قيادات الوزارة.

وشارك في المؤتمر والمعرض عدد من المستثمرين ورواد الأعمال والمراكز البحثية والجهات الحكومية العاملة في مجال منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات بمختلف أنواعها من جميع دول العالم، كما ضم الوفد المصرى المشارك في الفعاليات عدد من ممثلي شركات القطاع الخاص العاملة في مجال المخلفات من بينها شركات "انفيروماستر" و"انفيرون أدبت" و"ايكارو".

وأكد اللواء محمود شعراوى، سعى الحكومة للإستفادة من أحدث التكنولوجيات والتجارب والخبرات الدولية في مجال إدارة المخلفات في إطار تنفيذ المنظومة الجديدة للإدارة المتكاملة للمخلفات البلدية في المحافظات المصرية.

وأضاف وزير التنمية المحلية، أن المشاركة المصرية فى فعاليات وورش عمل المؤتمر والمعرض تضمنت الوقوف على آخر ما وصلت إليه دول العالم في هذا المجال الحيوى والمهم للدولة المصرية والتعرف على قصص النجاح المختلفة بكافة أركان وعناصر المخلفات.

وتابع اللواء محمود شعراوى أنه تم أيضاً خلال المؤتمر والمعرض مناقشة عدد من الموضوعات والملفات المهمة من جانب المشاركين منها الإدارة الخاصة بالمخلفات من منظور اقتصادى ، وتدوير المخلفات الخاصة بالطعام والأنواع المختلفة للأغذية وتدوير البلاستيك والإبتكارات في صناعة " الكومبوست " وإنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة من المخلفات واستخدام وسائل التواصل الاجتماعى في توعية المواطنين لتغيير سلوكهم في هذا المجال ، مضيفاً أنه تم الإطلاع على آخر المستجدات في ملف الحد من التغيرات المناخية السلبية والإنبعاثات الخاصة بالمخلفات بمختلف أنواعها في إطار اهتمام الدولة خلال الفترة الحالية بالإعداد لمؤتمر المناخ بمدينة شرم الشيخ نهاية العام الجارى، بالإضافة إلى أحدث الطرق والابتكارات في عملية تدوير المخلفات وحساب التكلفة لها والمدافن الصحية الآمنة....

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية