«التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي» يُطلق أولى قوافله الطبية | صور

أعلن التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي اليوم الجمعة الموافق مايو إطلاق أولى القوافل الطبية التي تأتي ضمن خطة الحماية الاجتماعية للتحالف الوطني وذلك في إطار مبادرة وصل الخير ؛ حيث تضم القافلة الطبية الموسعة والتي تم إطلاقها في محافظة الدقهلية العديد من التخصصات الطبية منها (باطنة- جلدية- أنف وأذن -جراحة - عظام - مخ واعصاب -أطفال - رمد -مسالك بولية).

وقامت جمعية مصطفى محمود بتسيير فريق طبي متخصص على أعلى مستوى من التأهيل، بالإضافة إلى سيارات طبية مجهزة وقاموا بالكشف على أكثر من حالة من مختلف الأعمار، وإجراء كافة الفحوصات اللازمة مابين رسم قلب وتحاليل وفحص بالموجات الصوتية، وفور تشخيص الحالات تم صرف كافة العلاجات المطلوبة بالمجان وتحويل الحالات التي تحتاج الى تدخل جراحي إلى مستشفيات متخصصة لإجراء العمليات الجراحية بالمجان وبدون أي تكلفة على المواطنين، هذا بالإضافة إلى عمل ملف طبي لكل حالة يحتوي على التاريخ المرضي للحالة والتشخيص وخطة العلاج المقررة وذلك تسهيلا لمتابعة هذه الحالات ودعمها بكافة أشكال الرعاية اللازمة ضمن خطة الحماية الاجتماعية الشاملة.

وتأتي القوافل الطبية الشاملة كأحد أهم الأنشطة الأساسية داخل محور الرعاية الصحية والذي يعد المحور الثاني من محاور خطة الحماية الاجتماعية للتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، وجدير بالذكر، أن التحالف يضم في عضويته مؤسسات رائدة في مجال الرعاية الصحية والبحث العلمي ودعم المرضى، وهي (مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب المعهد القومي للأورام - مستشفيات جامعة القاهرة مستشفى بهية - مستشفى شفا الاورمان – جمعية مصطفى محمود - مستشفي الناس - مستشفى أهل مصر - مستشفى الكبد المصري - مؤسسة راعي مصر).

يشار إلى أن التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي كان قد انطلق في مارس وذلك بمشاركة کبري مؤسسات العمل الأهلي والتنموي في مصر؛ حيث يضم 24 جمعية، ومؤسسة أهلية وكيانا خدميا وتنمويا، منها الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية والذي يضم في عضويته 30 اتحادًا نوعيًا و27 اتحادًا إقليميًا، والتي تعمل في مختلف مجالات التنمية على...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية