"إيني" تعتزم فتح حساب بالروبل لدفع ثمن الغاز الروسي فى هذه الحالة

قالت 3 مصادر مطلعة، إن مجموعة الطاقة الإيطالية إيني (ENI.MI) ستبدأ عملية فتح حساب بالروبل الأسبوع المقبل لدفع ثمن الغاز الروسي ما لم يتم إبلاغها بأن ذلك سينتهك العقوبات.

أضاف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم سيطلب من الدول التي يسميها "غير ودية" دفع ثمن الوقود بالروبل، ردًا على العقوبات الغربية الشاملة التي فرضت بعد غزو موسكو لأوكرانيا.

أمضى مستوردو الغاز الأوروبيون أسابيع في البحث عن توضيح من حكوماتهم ومن بروكسل لأنهم يخشون أن الدفع بالروبل قد يتعارض مع العقوبات، في حين أن رفض القيام بذلك قد يؤدي إلى اضطرابات كبيرة في الإمدادات.

أشارت المصادر إلى أن شركة إيني ، وهي إحدى أكبر مستوردي الغاز الروسي في أوروبا ، تواجه موعدًا نهائيًا للدفع لشركة جازبروم الروسية المملوكة للدولة في حوالي 20 مايو ، وتستعد لفتح حساب بالروبل مع جازبرومبانك .

لفت مصدر آخر، إلى أن إيني تنتظر حتى اللحظة الأخيرة لاتخاذ قرار "حتى تتمكن من تقييم الأشياء بالكامل".

بموجب نظام الدفع الروسي الجديد ، يُلزم المشترون بإيداع اليورو أو الدولار في حساب في بنك جازبرومبانك الروسي الخاص (GZPRI.MM) ، والذي سيحول الأموال النقدية إلى روبل ، ويضع العائدات في حساب آخر مملوك من قبل المشتري الأجنبي وتحويلها للدفع بالعملة الروسية لشركة حازبروم.

قطعت روسيا إمدادات الغاز عن بلغاريا وبولندا في نهاية أبريل بعد أن رفضتا الدفع بالروبل.

حذرت المفوضية الأوروبية مشتري الغاز الروسي من أنهم قد يخرقون العقوبات إذا حولوا مدفوعات الغاز إلى روبل، على الرغم من أن المسئولين لم يوضحوا موقف الاتحاد الأوروبي بشأن الخطة.

في غضون ذلك، قال رئيس الوزراء ماريو دراجي يوم الأربعاء إن بعض المستوردين يعملون بالفعل مع خطة السداد الروسية ، رغم أنه لم يسمهم.. ولم يصدر تعليق فوري من المفوضية الأوروبية وجازبروم اليوم الجمعة بينما رفض مكتب إيني ودراجي التعليق.

قالت شركة استيراد الغاز الألمانية VNG [RIC: RIC: VNG.UL] إنها ستحول مدفوعات اليورو مقابل الغاز الروسي إلى Gazprombank في المستقبل...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية