الصراع في تيغراي: سكان الإقليم الإثيوبي تعرضوا لـ"تطهير عرقي على يد حلفاء حكومة آبي أحمد"

تابوهات المراهقة، من تقديم كريمة كواح و إعداد ميس باقي.

الحلقات

البودكاست نهاية

آنذاك وصفت جميلة كيف جاء بعض رجال ميليشيات الأمهرة إلى صالون تصفيف الشعر الخاص بها في بلدة دانشا في وقت مبكر من صباح أحد الأيام بينما كانت تعمل. وتعرضت الشابة البالغة من العمر 27 عاما للاغتصاب أمام أطفالها الذين تتراوح أعمارهم بين السابعة والثانية: "قالوا: عليكم أن تختفوا من التيغراي من أرض غرب تيكيز

ويشير ذلك إلى نهر تيكيزي، الذي يقسم المنطقة الغربية لتيغراي عن باقي المنطقة.

بمجرد السيطرة على غرب تيغراي، قال الأشخاص الذين تمت مقابلتهم إن السلطات الجديدة حظرت الحديث بالتيغرينية ووضعت سياسات لطرد أهل تيغراي، ووزعت منشورات مع مهلة 24 ساعة أو 72 ساعة للمغادرة أو القتل.

وأخبر ثلاثة ناجين المحققين عن مذبحة لحوالي عشرات من رجال تيغرايان بالقرب من جسر نهر تيكيزي في 17 يناير/كانون الأول 2021 - وهي حادثة دفعت الكثير من الناس إلى الفرار.

وقامت المليشيات باعتقال رجال تيغرايين في بلدة أدي غوشو واقتادت حوالي 60 منهم إلى نهر تيكيزي حيث تم اصطفافهم في صفوف وإطلاق النار عليهم.

وقال مسفين: "أطلقوا النار علينا جميعاً، بمن فيهم أنا. أصبت في كتفي الأيمن ويدي اليمنى، وكانت الجثث تتساقط واحدة تلو الأخرى.

وقال الرجل البالغ من العمر 57 عاما "استيقظت في حوالي الرابعة صباحا ... رأيت الكثير من الجثث من حولي".

وأضاف "وجدني بعض رعاة البقر عندما دخلت الغابة. أخذوني إلى الأشخاص المختبئين في الغابة. عالجوني هناك، حتى تعافيت ... فقدت ابني وزوج ابنتي في ذلك اليوم."

كما يفصل التقرير كيف تم استهداف مواشي ومحاصيل ومنازل تيغرايان وكيف قامت قوات الأمن بتعذيب السكان وحرمانهم من الطعام.

وقال الباحث في منظمة العفو، فيسيها تيكلي، لبي بي سي إن "حملة التطهير العرقي هذه نفذت من خلال سلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان ، بما في ذلك الاعتقال الجماعي والتعذيب والعنف الجنسي والقتل خارج نطاق القانون والحرمان من المساعدات الإنسانية والطرد القسري للتغراي".

وتقول الجماعتان الحقوقيتان إن المئات من أهالي...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية