«تحدِ هائل لحكومة آبي أحمد».. السعودية تبدأ ترحيل 100 ألف إثيوبي

وصل مئات من الإثيوبيين إلى أديس أبابا، الأربعاء، قادمين من السعودية في أول دفعة من نحو 100 ألف إثيوبي قررت السعودية ترحيلهم في الأشهر المقبلة.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن ما مجموعه نحو 900 شخص، بينهم العديد من الأمهات مع أطفال، وصلوا في الصباح وبعد الظهر إلى مطار أديس أبابا الدولي، موضحة أنه «تم تقديم المساعدة إلى العائدين، وتسجيلهم وقدمت لهم، من بين أمور أخرى، الطعام والإقامة المؤقتة والمساعدة الطبية وخدمات المشورة».

وأشارت إلى أن «تلبية احتياجات 100 ألف عائد ستكون تحديا هائلا للحكومة والمنظمة»، مقدرة أن «نحو 750 ألف إثيوبي يقيمون حاليا في المملكة العربية السعودية، ومن المحتمل أن يكون نحو 450 ألفا قد سافروا إلى البلاد بوسائل غير نظامية وسيحتاجون إلى المساعدة للعودة إلى ديارهم».

وذكرت أن «على مدى السنوات الأربع الماضية، أعادت المملكة العربية السعودية ما يقرب من 352 ألف إثيوبي إلى ديارهم».

وأعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية أنها ستعيد نحو 100 ألف من مواطنيها من السعودية خلال الأشهر السبعة إلى الأحد عشر المقبلة، بموجب اتفاق أبرم مؤخرا بين البلدين.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية