مسابقة الملك عبد العزيز الدولية لحفظ القرآن تنطلق في صفر القادم بالمسجد الحرام

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ، تنطلق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الثانية والأربعين، التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم، في المسجد الحرام بمكة المكرمة خلال الفترة من 14 إلى 25 من شهر صفر 1444هـ، ويشارك فيها متسابقون من جميع دول العالم، وتبلغ جوائزها قرابة الثلاثة ملايين ريال في أفرعها الخمسة.

وبهذه المناسبة، رفع معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على المسابقة الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، الشكر والتقدير والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ لرعايته وعنايته بالقرآن الكريم، مشيراً إلى أن المسابقة تأتي امتداداً لما تقدمه هذه الدولة المباركة من تحفيز لأبناء المسلمين في مختلف دول العالم على التنافس الشريف في حفظ القرآن الكريم وتلاوته.

ونوه بما حققته المسابقة خلال مسيرتها من تشجيع أبناء المسلمين في مختلف دول العالم عبر مسيرتها التي جاوزت أكثر من أربعة عقود على المنافسة الإيمانية لحفظ كلام الله تعالى، وربط المسلمين بكتاب الله، وإبراز جهود المملكة في العناية والاهتمام بحفظ كتاب الله الكريم وتلاوته وتجويده وتفسيره.

وبين معاليه أن المسابقة هذا العام تميزت بزيادة مخصص الجوائز إلى (2.700.000) ريال بدلاً من (1.145.000) ريال في دورتها السابقة، إلى جانب إضافة فرع لحفظ القرآن الكريم كاملاً بالقراءات السبع المتواترة في إطار التطوير المستمر لهذه المنافسة القرآنية العالمية التي تحمل اسم المؤسس ــ رحمه الله -.

وأكد أن فعاليات المسابقة ستقام وفقاً للإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا وفق بروتوكولات وقائية تعدها الجهات المختصة، مشيراً إلى أن الوزارة وجهت الدعوة للمؤسسات الحكومية والوزارات والجمعيات والمشيخات الإسلامية بدول العالم بالتنسيق مع وزارة الخارجية عبر سفارات المملكة بالخارج للمشاركة في المسابقة بدورتها الحالية....

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية