العروض الموسيقية وأسبوع الأهداف العالمية يدفعان بأعداد زيارات إكسبو 2020 لحاجز الـ 11 مليون زيارة

دبي-الوطن:

سجّل إكسبو 2020 دبي10,836,389 زيارة، حتى أمس الأول ، بتحفيز من عرض المسرحية الموسيقية الجديدة والمُبهرة التي قدّمها المبدعان الهنديان شيخار كابور، والموسيقار إيه آر رحمان، بالإضافة إلى سلسلة من الفعاليات البارزة التي انعقدت في إطار أول نسخة من أسبوع الأهداف العالمية تُقام خارج مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك واستضافها الحدث الدولي.

وبفضل التدابير الاحترازية الصارمة ضد وباء كوفيد-19، استمتع زوار الحدث الدولي بأمان، بحوالي 200 فعالية نظمت بشكل يومي طوال الأسبوع المنصرم، وشملت كافة أرجاء موقع إكسبو 2020 دبي، المُمتد على مساحة تعادل 613 ملعب كرة قدم، والبالغ حجمه أربعة أضعاف حجم دبي مول.

وقد افتُتِحت المسرحية الموسيقية لماذا؟ في ساحة الوصل يوم 20 يناير، وضمت أكثر من 100 فنان أداء، من بينهم الممثل والراقص والكوميدي الهندي جاويد جعفري، وتمثل هذه المسرحية عرضا موسيقيا رائعا من إخراج المخرج الشهير شيخار كابور وألحان الموسيقار الكبير إيه آر رحمان، الحائز على جائزتَي الأوسكار والغرامي. وستستمر المسرحية الموسيقية في إبهار الزوار حتى الـ 27 من فبراير القادم، بعروض أداء تقدم باللغة الإنجليزية، من الخميس إلى الأحد (باستثناء يومَي 4 و5 فبراير) في تمام الساعة 20:00 بتوقيت دولة الإمارات. ولمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.expo2020dubai.com.

وحقق أسبوع الأهداف العالمية، االذي أقيم خلال الفترة من 15 حتى 22 يناير في إكسبو 2020 دبي بالتعاون مع الأمم المتحدة، شعبية مماثلة، بفضل مجموعة فعّالة من المنتديات، وحلقات النقاش، والأنشطة المثيرة للاهتمام التي نظمت على هامشه. حيث ساهم أسبوع الموضوعات هذا في تحقيق المزيد من التقدم نحو الوصول لأهداف التنمية المستدامة، وهي مخطط يهدف لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للجميع، عبر معالجة بعض التحديات العالمية، مثل الفقر، وعدم المساواة، والصحة والتعليم، والتغير المناخي. ويواصل إكسبو 2020 دبي التزامه بتعزيز أهداف التنمية المستدامة، عبر توفير منصة لصنع تأثير إيجابي من أجل مستقبلنا المشترك....

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية