صورة الثلج تضع المبعوثة الأممية للعراق في مرمى الانتقادات

واجهت المبعوثة الأممية للعراق جينين هينيس بلاسخارت، انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، بعد نشرها صورة على "تويتر" وهي تلعب بالثلج.

وقارن النشطاء بين صورة الدبلوماسية الأممية بينما يموت أطفال سوريون وعراقيون من جراء البرد القارس في مخيمات النزوح.

واستعرضت وكالة سبوتنيك، بعضًا من الانتقادات التي واجهتها المبعوثة الأممية، حيث قال أحد المغردين: "المبعوثة الأممية إلى العراق تستمع بالثلج، بينما يموت أطفال العراق وسوريا في المخيمات من البرد.. الفرق بين الصورتين يشرح النفاق الأممي".

بينما كتب مغرد آخر: "هل أصبحت بلاسخارت ملك الموت وقابضة أرواح الأبرياء لمجرد أخذها لصورة فكل طفل يموت نلقي باللوم عليها".

ويعيش 3.8 مليون لاجئ ونازح في الشرق الأوسط وملايين من العائلات المعدمة في إفريقيا، ظروفًا مأسوية في مواجهة واحد من أبرد فصول الشتاء في المنطقة.

وفي أغسطس 2018، عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، هينيس بلاسخارت، ممثلة خاصة له في العراق ورئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق.

المبعوثة الأممية إلى العراق "جنين بلاسخارت" تستمع بالثلج، بينما يموت أطفال العراق وسوريا في المخيمات من البرد.. الفرق بين الصورتين يشرح النفاق الأممي! pic.twitter.com/qhDKUgq3mN — Mourad Bara (@MouradBara9)

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية