مقتل قياديين اثنين وعنصر من "داعش" بضربة جوية شمالي العراق

وزارة الدفاع قالت إن أحدهم مسؤول "قاطع دجلة" بالتنظيم الإرهابي

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

أفادت السلطات العراقية، السبت، بمقتل قياديين اثنين وعنصر من تنظيم "داعش" الإرهابي بضربة جوية في محافظة صلاح الدين، شمالي البلاد.

جاء ذلك وفق بيان أصدرته خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الدفاع، تلقت الأناضول نسخة منه.

وذكر البيان أنه "تم رصد قياديين اثنين من عصابات داعش الإرهابية وهما المكنى أبو عصام الذي يشغل منصب ما يسمى مسؤول قاطع دجلة، والمكنى أبو محمود (لم تذكر منصبه)، كانا يستقلان عجلة (سيارة) نوع بيك أب ويرتديان حزامين ناسفين وبصحبتهما إرهابي ثالث".

وأضاف: "جرى رصد هؤلاء في منطقة الجزيرة بين قضاءي بيجي والحويجة بمحافظة صلاح الدين، وتم تزويد طيران القوة الجوية بهذه المعلومات، والتي بدورها وجهت ضربة جوية دقيقة لهم، مما أدى إلى تدمير العجلة بالكامل وهلاك من كان بداخلها".

ولفت إلى أن "الضربة تأتي ردا على الأعمال الإرهابية الغادرة الأخيرة"، في إشارة إلى مقتل 11 عسكريا عراقيا بهجوم شنه "داعش" في محافظة ديالى (شرق) فجر الجمعة.

وفي الفترة الأخيرة، كثف تنظيم "داعش" هجماته ضد أهداف عسكرية ومدنية في مناطق شمالي وشرقي العراق.

وتطلق القوات العراقية، في المقابل، حملات وعمليات عسكرية على فترات متقاربة لملاحقة عناصر التنظيم الإرهابي في أنحاء البلاد.

وكان "داعش" سيطر على نحو ثلث مساحة العراق صيف 2014، قبل أن تعلن بغداد استعادة كامل أراضي الدولة في 2017، لكن خلايا نائمة للتنظيم ما زالت تنتشر في مناطق واسعة هي المسؤولة عن الهجمات التي تشهدها البلاد. الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية