«الرعاية الصحية» تكشف إنجازات أول مستشفى حكومي معتمد بمصر

هبة المرمى

كشف الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، عن إنجازات أول مستشفى حكومي معتمد بمصر للجراحات مستشفى الزهور التابعة للهيئة بمحافظة بورسيعد.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلي أنه تم تقديم أكثر من 550 ألف خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بمستشفى الزهور ببورسعيد مطابقة لأعلى معايير السلامة والجودة العالمية، تتضمن بداية من الفحوصات الطبية الشاملة ومرورًا بالخدمات التشخيصية المعمل والأشعة ووصولًا إلى العمليات والتداخلات الجراحية الكبرى والمتقدمة وذات مهارة أو طابع خاص.

وأوضح السبكي، أنه تم تقديم أكثر من 60 ألف خدمة من خلال العيادات الخارجية بالمستشفى، و 10 آلاف خدمة بالأقسام الداخلية، و 200 ألف خدمة لحالات الطوارئ، و 300 ألف خدمات تشخيصية عن طريق المعمل والأشعة، علاوة على إجراء أكثر من 5 آلاف عمليات وجراحات باستخدام أحدث التقنيات العلاجية وفق الممارسات الطبية العالمية.

وأضاف، أن مستشفى الزهور ببورسعيد تقدم الخدمات الطبية والعلاجية في أكثر من 15 تخصصًا طبيًا، أهمها "الطوارئ، الرعايات المركزة والمتوسطة، الباطنة، العظام، الجراحة العامة، المسالك، وحدة تفتيت الحصوات، تنظيم الأسرة، العمليات، العلاج الطبيعي"، علاوة على تقديمها خدمات الطوارئ، والمعامل "ميكروبيولوجي، هيماتولوجي، طفيليات، كيمياء"، والفحوصات بالأشعة "سونار، عادية، مقطعية، إيكو، فوق صوتية، Xray، CARM"، وبنك الدم.

وتابع، أنه استحدثت المستشفى خدمات العلاج الطبيعي بهدف تقديم التأهيل الوظيفي والحركي لمرضى الشلل النصفي والرباعي والتورم الليمفاوي، وكذلك لحالات العنايات المركزة والداخلي وحالات خشونة المفاصل والتهاب الأعصاب، وتأهيل ما بعد العمليات الجراحية وما بعد الكسور، لافتًا إلى أن المستشفى أحدثت طفرة كبرى خلال العامين الماضيين في نجاح إجراء العديد من العمليات والتداخلات الجراحية وخاصة باستخدام تقنية المناظير‘ إضافة إلى خدمات علاج حالات الطوارئ، وغيرها من الخدمات التي يتم تقديمها بأعلى...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية