التحالف يواصل غاراته في صنعاء ومأرب... وانقطاع الإنترنت مستمرّ

واصل التحالف الذي تقوده السعودية شنّ غاراته على معسكرات ومواقع تسيطر عليها جماعة الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، فجر اليوم السبت.

واستهدف التحالف تبة الإرسال التلفزيوني في مدينة الثورة شمال صنعاء بعدة غارات، إلى جانب استهداف معسكر الحفاء في منطقة السبعين جنوب العاصمة، في وقت تتواصل المعارك والغارات في محافظة مأرب النفطية.

وفيما نفى التحالف اليوم السبت الاتهامات الموجهة إليه باستهدافه مركز احتجاز في محافظة صعدة، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات، أعلن رئيس بعثة "منظمة أطباء بلا حدود" أحمد مهات ارتفاع عدد الضحايا إلى 82 قتيلاً.

وأوضح مهات لوكالة "أسوشييتد برس" أنه يوجد 82 قتيلاً وأكثر من 265 جريحاً، فيما أشار الحوثيون إلى أن رجال الإنقاذ ما زالوا يبحثون عن ناجين وجثث تحت أنقاض مركز الاحتجاز.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبد السلام، إن "قصف مركز الاتصالات في الحديدة وتدمير المنشأة المركزية بغرض قطع الإنترنت جريمة، أتبعها العدو بارتكاب جرائم بحق المدنيين في سجن صعدة وأحياء سكنية في الحديدة وصنعاء، وكل ذلك يعكس حجم الفشل الميداني لعدو جبان وعديم الأخلاق".

قصف مركز الاتصالات في الحديدة وتدمير المنشأة المركزية بغرض قطع الانترنت جريمة أتبعها العدو بارتكاب جرائم بحق المدنيين في سجن صعدة وأحياء سكنية في الحديدة وصنعاء، كل ذلك يعكس حجم الفشل الميداني لعدو جبان وعديم الأخلاق. — محمد عبدالسلام (@abdusalamsalah)

حملة اعتقالات للحوثيين في صنعاء ومحيطها

في غضون ذلك، علم "العربي الجديد" من مصادر محلية، أن الحوثيين نفذوا صباح اليوم السبت في العاصمة صنعاء والمناطق المحيطة بها حملة اعتقالات ومداهمات، استهدفت عدداً من الضباط والشخصيات الاجتماعية والقبلية، إضافة إلى بعض الموظفين في المؤسسات الحكومية، بحجة التواصل مع التحالف.

وأكد سليم الخولاني، وهو ضابط متقاعد، لـ"العربي الجديد"، أن الحوثيين اعتقلوا أكثر من عشرة ضباط في صنعاء، بذريعة أنهم يتواصلون مع التحالف الذي تقوده السعودية، وفق تبريرات الحوثيين.

ولفت إلى أن الاعتقالات طاولت قيادات وشخصيات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية