المفوضية الأوروبية توافق على خريطة مساعدات إقليمية لفرنسا

وافقت المفوضية الأوروبية اليوم السبت، بموجب قوانين مساعدات الدول الأعضاء، على خريطة فرنسا لتلقى مساعدات إقليمية خلال الفترة من الأول من يناير 2022 حتى 31 ديسمبر 2027، وذلك في إطار إرشادات المساعدة الإقليمية المنقحة " RAG".

أوضحت المفوضية - في بيان نشرته اليوم على موقعها الإلكتروني - أن إرشادات RAG، التي اعتمدتها المفوضية في 19 أبريل 2021، على أن تدخل حيز التنفيذ في 1 يناير 2022، ستمكن الدول الأعضاء من دعم المناطق الأوروبية الأقل تفضيلا في اللحاق بالركب وتقليل الفوارق من حيث الرفاهية الاقتصادية والدخل والبطالة وتعزيز أهداف التماسك الأوروبي.

أشار البيان إلى أن هذه الإرشادات ستوفر - أيضا - إمكانيات متزايدة للدول الأعضاء لدعم المناطق التي تواجه تحديات انتقالية أو هيكلية مثل هجرة السكان، للمساهمة بشكل كامل في التحولات الخضراء والرقمية. في الوقت نفسه، تحتفظ RAG المنقحة بضمانات قوية لمنع الدول الأعضاء من استخدام الأموال العامة لتحفيز نقل الوظائف من دولة عضو في الاتحاد الأوروبي إلى دولة أخرى، وهو أمر ضروري للمنافسة العادلة في السوق الموحدة.

أضاف أن خريطة المساعدات الإقليمية في فرنسا؛ تحدد المناطق المؤهلة للحصول على مساعدات الاستثمار الإقليمي، وتحدد الخريطة أيضا أقصى كثافة للمساعدات في المناطق المؤهلة، مع الأخذ في الاعتبار بأن نسبة كثافة المعونة هي الحد الأقصى لمقدار المساعدات التي تتلقاها الدولة لمنحها لكل مستفيد، معبرا عنها كنسبة مئوية من تكاليف الاستثمار المؤهلة.

بموجب هذه الإرشادات، ستكون المناطق التي تغطي 31.95% من سكان فرنسا مؤهلة للحصول على مساعدات الاستثمار الإقليمي، من بينها مناطق سان مارتن- مارتينيك - جوادلوب ولا ريونيون، وهي مناطق تتراوح فيها المساعدة اعتمادًا على نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية