مصر تعرض نقل تجربتها في تطوير وميكنة المنظومة الجمركية إلى ليبيا

استعرض الدكتور محمد معيط وزير المالية، نتائج اجتماع اللجنة الجمركية المصرية الليبية المشتركة، مُوجهًا بالمضى فى تنفيذ التوجيهات الرئاسية، بتقديم كل أوجه الدعم والمساندة لأشقائنا فى ليبيا، وتعزيز سُبل التعاون الجمركى؛ بما يُسهم فى توطين التجارب الدولية المتميزة فى تطوير المنظومة الجمركية بالبلدين، على نحو يُساعد فى تعزيز الحكومة، وتيسير حركة التجارة البينية.

اقرأ أيضًا.. مصر توقع خطة تعاون مع الجمارك الروسية

وزير المالية يستعرض نتائج اجتماع اللجنة الجمركية المصرية الليبية

أضاف الوزير، إن مصر قطعت شوطًا كبيرًا فى تنفيذ مشروعها الطموح لتطوير وميكنة المنظومة الجمركية، ونحن مستعدون لنقل هذه التجربة المصرية إلى ليبيا، التى ارتكزت على تحديث البنية التشريعية والإدارية من خلال إصدار قانون الجمارك الجديد للانتقال من بيئة العمل الورقية إلى الرقمية، عبر تطبيق منظومة «النافذة الواحدة» التى تربط بين مختلف الموانئ إلكترونيًا؛ بما يُساعد فى تبسيط وميكنة الإجراءات وخفض تكلفة عملية الاستيراد والتصدير، وتسهيل حركة التجارة الدولية، وتقليل زمن الإفراج الجمركى، لافتًا إلى أن زمن الإفراج الجمركى تراجع بشكل

ملحوظ منذ تشغيل منظومة التسجيل المسبق للشحنات «ACI» بالموانئ البحرية.

أشار الشحات غتورى رئيس مصلحة الجمارك المصرية، فى لقائه مع العميد سليمان على سالم مدير عام مصلحة الجمارك الليبية، إلى حرص الجانب المصرى على تعزيز سبل التعاون الجمركى مع الجانب الليبى، وإزالة أى معوقات قد تُواجه حركة البضائع والأفراد بين البلدين، موضحًا أنه تم الاتفاق على تعزيز آلية تبادل المعلومات والتعاون بشأن المخالفات الجمركية، وقيام الجانب الليبى بتبادل القوائم السلعية التى من الممكن أن تُشكِّل مخالفة أو تهربًا جمركيًا؛ على نحو يسهم فى تحسين حركة التجارة، والقضاء على الممارسات الضارة، وتسهيل مرور السيارات بين البلدين، من خلال تشكيل لجنة مشتركة لوضع آلية لتسوية المطالبات الخاصة بالسيارات السابق الإفراج عنها.

أعرب العميد سليمان على سالم مدير عام مصلحة الجمارك الليبية، عن تقديره لما تشهده...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية