أوغندا تدعو الى التحول إلى المعاملات النقدية الإلكترونية

قرر البنك المركزي الأوغندي اعتبارا من يوم السبت 15 يناير 2022 حظر سداد أكثر من 10 ملايين شلن أوغندي، أو ما يقرب من 1.6 مليون فرنك أفريقي، بشيك بنكي، وصرح البنك بأن هذا الإجراء يهدف الى تعزيز المعاملات النقدية الإلكترونية في البلاد.

وقال محافظ البنك المركزي إن بعض البدائل الإلكترونية الموجودة في أوغندا تشمل نظام التسوية اللحظية للمدفوعات، والحلول الإلكترونية لتحويل الأموال، والمعاملات البنكية الرقمية عبر الهاتف المحمول، وغيرها.

وذكر موقع "بوركينا 24" البوركيني أن المعاملات البنكية عبر الهاتف المحمول في أوغندا شهدت مزيدًا من النمو خلال العام الماضي. فقد تم اجراء 3.08 مليار عملية مالية بقيمة 97,138 مليار شلن خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضيين، بدلا من 66,447 مليار شلن خلال نفس الفترة من عام 2020.

وبلغت القيمة الاجمالية للمعاملات المالية خلال الاثني عشر شهرًا الماضية 93.728 مليار شلن. وبين الاثني عشر شهرًا من عام 2020 وتسعة أشهر من عام 2021 ، ارتفعت قيمة المعاملات المالية عبر الهاتف المحمول بنسبة 4 تقريبًا.

يمكن ارجاع هذه الديناميكية المسجلة في قطاع المعاملات البنكية الرقمية عبر الهاتف المحمول، من بين أمور أخرى، الى التغيير في عادات المستهلك الناجم عن جائحة كوفيد-19. فقد دفعت القيود الاجتماعية التي فرضتها الحكومة الناس بالفعل إلى تبني حلول غير مادية للحصول على الخدمات، لا سيما فيما يتعلق بالمدفوعات.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية