نيللي كريم ضيفة برنامج خلاويص غدا| صور

  • فيتو
  • الخميس 20 يناير 2022 - 15:57

في تجربة طريفة تخلط الفن بالرياضة، تحل الفنانة نيللي كريم ضيفة على برنامج “خلاويص” الذي يقدمه الطفلان منى أحمد زاهر وعبد الرحمن أحمد طه، في حوار يظهر في أجزاء منه زوجها هشام عاشور.

يوم في النادي

أجواء من المرح والبهجة والمغامرات سيُتابعها المُشاهدون "غدًا" عبر شاشة "MBC مصر، في الجزء الأول من برنامج "خلاويص"، مع نيللي كريم ومني أحمد زاهر، وعبد الرحمن أحمد طه، وتشهد الحلقة حوار غير تقليدي يتسم بالبراءة والتلقائية، ويتجول مُقدمي البرنامج الصغار بصحبتها في أماكن متنوعة وغير متوقعة فماذا يحدث عندما تُقرر الفنانة نيللي كريم قضاء يوم مُختلف في حياتها يجمع بين الرياضة والفن والمغامرات، وتكتشف أنها على مدار اليوم ستكون في ضيافة برنامج "خلاويص"، ويُشاركها مُقدمي البرنامج الطفلان مني أحمد زاهر، وعبد الرحمن أحمد طه.

موعد عرض الحلقة

يُعرض برنامج "خلاويص" على "MBC مصر" كل جمعة الساعة السابعة مساءً، وتُعرض هذه الحلقة غدا الجمعة 21 يناير 2022 الساعة السابعة مساءً على "MBC مصر".

مسلسل الجسر

ويعرض لنيللي كريم حاليًا على “شاهد” مسلسل الجسر، ويتناول المسلسل فكرة جديدة تمامًا على الدراما المصرية لم يتم تقديمها من قبل؛ حيث يدور العمل في إطار الفانتازيا، حول أحداث تتم بعد عشرات السنوات من نهاية العالم، بعدما أنهكت الحروب القارات، واستخدمت فيها أسلحة دمار شامل أدت إلى انفجارات نووية في أماكن عدة، ذهب على إثرها ضحايا بمئات الملايين وانهارت دول وحكومات وامتلأت المدن والقرى بالمقابر الجماعية. وتحولت المعالم الحضارية التي بناها الإنسان على مدار مئات السنين إلى حطام، وانتهت التكنولوجيا والموت يحدق من كل ناحية.

في ظل هذه الأحداث، كان هناك ناجون في بقاع متفرقة من العالم استطاع بعضهم أن يقاوم الموت والفناء، في مخابئ أنشؤوها بأنفسهم وحافظوا فيها على الحد الأدنى من الموارد التي تعينهم على البقاء، كما انتشرت المليشيات المسلحة والعصابات في المناطق المنكوبة. ووسط الفوضى التي ضربت الحياة وأعادت عجلة التاريخ آلاف السنين إلى الوراء، كان الأمل الوحيد في استمرار الحياة هو الوصول...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية