القوات العسكرية بقيادة روسية أنجزت انسحابها من كازاخستان

الماتي (كازاخستان)- أ ف ب: أنجزت قوات عسكرية تقودها روسيا عملية انسحابها من كازاخستان عقب نشرها لمساعدة السلطة القائمة في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة الواقعة في آسيا الوسطى، على تجاوز اضطرابات غير مسبوقة تهدد وجودها.

وأرسل أكثر من ألفي عنصر إلى الجمهورية السوفياتية السابقة بناء على طلب من الرئيس قاسم-جومرت توكاييف في أعقاب أعمال عنف لم تشهدها البلاد منذ استقلالها في العام 1991.

واندلعت أعمال الشغب إثر تظاهرات بدأت في الثاني من كانون الثاني احتجاجًا على ارتفاع أسعار الغاز، وأسفرت عن مقتل 225 شخصاً وإصابة المئات وتوقيف أكثر من 12 ألف شخص.

وقال الجنرال الروسي أندري سيرديوكوف، قائد مهمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي، التحالف العسكري الذي تقوده موسكو، إن "عملية حفظ السلام انتهت، المهام أُنجزت".

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن "أربع طائرات عسكرية روسية تقل جنود حفظ السلام أقلعت من مطاري نور سلطان وألماتي" في كازاخستان.

لم تشارك هذه القوات في الصدامات بين مثيري الشغب والقوات الكازاخستانية، لكن إرسالها دل على الدعم السياسي والعسكري الذي يقدمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للنظام القائم.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية