"تاريخ للبيع".. مقتنيات المشاهير بالملايين فى مزادات العالم.. نظارة غاندى ورسائل كينيدى الغرامية الأشهر.. ومخطوطات أينشتاين ضمن القائمة.....

يوماً تلو الآخر ، تكشف مزادات العالم أن عشق التاريخ لا ينتهى ، فبرغم الأزمات الاقتصادية التي طالت دولاً عدة متأثرة بتداعيات وباء كورونا ، إلا أن مقتنيات تاريخية مختلفة تم بيعها بأرقام فلكية ، من بينها ما يخص ساسة بارزين رحلوا عن عالمنا ، أمثال غاندي وجورج واشنطن وجون كنيدي، ومن ضمنها ما يبدوا غير ذي قيمة لكثيرين ، مثل عدد من أعداد مجلة سبايدر مان.

نظارة غاندي بـ260 ألف استرليني

في أغسطس 2020، بيع زوج من نظارات المهاتما غاندي مقابل 260 ألف جنيه إسترليني بعد أن تم العثور عليها في منتصف الطريق خارج صندوق بريد دار المزاد، وتم شراء النظارات من خلال محاولة هاتفية من جامع أمريكي بعد دقائق من المزايدة . وقال البائع با

لمزاد

العلني أندرو ستو إنه سجل رقما قياسيا جديدا لمزادات إيست بريستول ووصفه بأنه "نجم القرن"، حيث كان من المتوقع بيع النظارات بحوالي 15000 جنيه إسترليني، وقال ستو إن صاحب النظارات رجل مسن من مانجوتسفيلد قال إنه سيقسم المال مع ابنته. ووفقا للتقرير توارثت عائلة مانجوتسفيلد ا

لنظارة من جيل إلى جيل بعد أن التقى أحد الأقارب غاندي في زيارة إلى جنوب أفريقيا في عشرينيات القرن الماضي، وقال ستو: "إنها نتيجة استثنائية. هذه النظارات لا تمثل فقط سجل مزاد بالنسبة لنا، بل تمثل اكتشافًا ذا أهمية تاريخية دولية". وتركت النظارات في مظروف أبيض عادي في صندوق بريد مزاد إي

ست بريستول . وتابع ستو: "كان من الممكن بسهولة أن يتم سرقتها أو سقوطها أو ينتهي بها المطاف في سلة المهملات"، وقال إن المالك ليس لديه فكرة عن قيمتها وكاد أن يصاب بنوبة قلبية عندما قيل له إنها قد تصل قيمتها إلى 15000 جنيه إسترليني، حيث كان يضعها في أحد الأدراج منذ أكثر من خمسين عامًا واخبره حرفياً أن يتخلص منها إذا لم تكن جيدة غراميات كينيدى.. أول صورة لرسالة الرئيس الأمريكى الراحل لحبيبته السويد

ية وفي مايو 2021، بيعت رسائل الرئيس الامريكي السابق جون كينيدي إلى حبيبته السو

يدية بالمزاد العلني في أحد دور المزادات في بوسطن. وفقا لصحيفة ذا هيل، فان كل خطاب مكتوب على ورق رسمي من مجلس الشيوخ...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية