البورصة الأوروبية ترتفع في ختام تعاملات اليوم الأربعاء

البورصة الأوروبية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة تداول الأربعاء، مدعومة من نتائج أعمال الشركات الأفضل من التوقعات.

ونجحت البورصات الأوروبية في التحول للارتفاع بعد خسائر في وقت سابق من الجلسة، بدعم قطاع التجزئة الذي قاد ارتفاعات المؤشرات الأوروبية بصعود 2.3%، بينما تراجع قطاع التأمين بنسبة 0.8%.

وصعد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.2% أو ما يعادل نقطة واحدة ليغلق عند 480.9 نقطة، كما ارتفع كاك الفرنسي 0.5% (+39 نقطة) إلى 7172 نقطة.

إقرأ أيضاً:

الأسهم الأوروبية تهبط في نهاية تعاملات الثلاثاء مع تراجع قطاعي السفر والتكنولوجيا

الأسهم الأوروبية تصعد عند الإغلاق خلال أولى جلسات الأسبوع

وزاد داكس الألماني بنحو 0.2% (+37 نقطة) ليصل إلى 15.809 ألف نقطة، فيما سجل فوتسي البريطاني ارتفاعًا بنسبة 0.3% أو (+26 نقطة) ليغلق عند 7589 نقطة.

وقفز سهم ريتشمونت Richemont بنسبة 6.9% عند الإغلاق بعد ارتفاعه بنسبة 9.3% في وقت سابق اليوم، وذلك بعدما سجلت شركة السلع الفاخرة السويسرية ارتفاعًا حادًا في المبيعات الفصلية.

كما ارتفع سهم بربري جروب Burberry البريطانية بنسبة 6.3%، بعد إعلان المجموعة العاملة في مجال الأزياء الفاخرة عن نتائج قوية، كما رفعت توقعات أرباحها على خلفية تسارع نمو المبيعات.

أما عن البيانات الاقتصادية، أظهرت بيانات مكتب الإحصاءات الوطني في بريطانيا ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنحو 5.4% خلال ديسمبر على أساس سنوي وهو أعلى مستوى منذ مارس 1992، مقارنة بارتفاعه 5.1% في نوفمبر.

وصرح محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي أن الضغوط التضخمية قد تستمر لفترة أطول من المتوقع بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة، محذرًا من أن ذلك قد يلحق أضراراً بمعدلات الطلب والوظائف.

وصعد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.2% أو ما يعادل نقطة واحدة ليغلق عند 480.9 نقطة، كما ارتفع كاك الفرنسي 0.5% (+39 نقطة) إلى 7172 نقطة.

وزاد داكس الألماني بنحو 0.2% (+37 نقطة) ليصل إلى 15.809 ألف نقطة، فيما سجل فوتسي البريطاني ارتفاعًا بنسبة 0.3% أو (+26 نقطة) ليغلق عند 7589 نقطة.

أداء...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية