رئيس «علماء باكستان» يستنكر الهجمات المستمرة لمليشيا الحوثي الإرهابية على المملكة

  • عكاظ
  • الأربعاء 19 يناير 2022 - 16:44

أعلن رئيس مجلس علماء باكستان الممثل الخاص لرئيس الوزراء للوئام وشؤون الشرق الأوسط الشيخ طاهر محمود أشرفي استنكاره الشديد وتنديده للهجمات المستمرة التي تنفذها مليشيا الحوثي الإرهابية على المملكة العربية السعودية والمنشآت المدنية داخل الأراضي السعودية، وعلى بعض المناطق في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أن هجمات مليشيا الحوثي الإرهابية بواسطة طائراتها المسيرة المفخخة وصواريخها الباليستية المدمرة واستهدافها للأراضي والمدن السعودية، واستهدافها الخطير والمباشر لمطار أبوظبي الدولي في عاصمة الإمارات العربية المتحدة، هو عبارة عن تطور خطير وتجاوز كبير وجريمة حرب مستنكرة وعمل إرهابي جبان يتطلب توحيد الصفوف والكلمة والجهود وسرعة الرد الحاسم والعقاب الرادع المؤلم الذي يمنع ويوقف هذه الجرائم الحوثية المحرمة والمجرمة وفق النظام والقانون الدولي.

وأضاف أشرفي: «إن استمرار الهجمات الإرهابية التي تنفذها المليشيات الحوثية يؤكد إصرارها على التصعيد المستمر لجرائمها ومواصلة الاعتداء الآثم على المدن والأراضي والمنشآت المدنية السعودية والإماراتية، وهو تجاوز خطير وتهديد مباشر للأمن والاستقرار والاقتصاد داخل دول مجلس التعاون الخليجي ودول الشرق الأوسط، وتهديد مباشر يمنع إمدادات الطاقة والنفط لدول العالم، مؤكداً أن هذه الهجمات جرائم حرب نكراء تنفذها مليشيا الحوثي المتطرفة، وتمثل تحديا صريحا وصارخا يتعارض مع كافة القرارات الأممية والأنظمة الدولية والقوانين الإنسانية وهو تجاوز مرفوض يتطلب محاسبة فورية لهذه الجماعة الإرهابية لمنع عدوانها ووقف تجاوزاتها العبثية».

وقال أشرفي: «ما تقوم به مليشيا الحوثي محاولة جديدة تمهد لفتح أبواب الشر وعودة لجماعات العنف والتطرف والإرهاب في المنطقة والانتشار بعد ذلك داخل المجتمعات في مختلف دول العالم، وهي خطوة تسبق مرحلة عودة جماعات التطرف الإرهاب تمهيداً لنشر الفوضى والتخريب والتدمير والتفجير في المنطقة والعالم من جديد، وهي من أهم الوسائل التي تحقق للمتطرفين أهدافهم المعروفة التي تتعارض مع الأهداف المشروعة لدول العالم التي تدعم السلم وتعزز السلام»....

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية