عشرات الإصابات في بيتا والمستوطنون يعربدون في شوارع الضفة ويغلقون عدة طرق ويعتدون

محافظات - "الأيام": نفذ مئات المستوطنين، وتحت حماية قوات الاحتلال، مساء امس، عمليات عنف وعربدة في شوارع الضفة الغربية، ونظموا مسيرات استفزازية على مفترقات الطرق الرئيسة والرابطة بين المدن والبلدات الفلسطينية.

فقد أصيب 28 مواطنا على الأقل، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال، مساء امس، على مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس، فيما شهدت عدة شوارع رئيسة في الضفة، تجمعا للمستوطنين، الذين أغلقوا بعضها، وهاجموا مركبات المواطنين.

في المقابل، ذكرت القناة الإسرائيلية 12 أنّ نحو 20 ألفا من اليمينيين، قد تظاهروا في أكثر من 100 نقطة، للمطالبة بإسقاط الحكومة الإسرائيلية.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني بنابلس، أحمد جبريل، بأن "الطواقم قدمت العلاج الميداني لـ28 مواطنا، أصيبوا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات مع الشبان الذين خرجوا للتصدي لمسيرة المستوطنين"، مشيرا إلى أن المواجهات تواصلت الليلة الماضية.

وخرج المواطنون إلى مدخل البلدة للتصدي لاعتداءات المستوطنين عليها، وأشعلوا الإطارات المطاطية. وقمعت قوات الاحتلال المواطنين بإطلاق وابل من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة، غسان دغلس، إن المواطنين خرجوا للتصدي لمسيرات دعت إليها جماعات المستوطنين، مساء امس، تحت عنوان: "إسرائيل في خطر... نريد يهودية الدولة".

وأضاف، إن مواجهات اندلعت على مدخل بلدة بيتا بين قوات الاحتلال والشبان، وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت.

وفي محافظة القدس، تجمع العشرات من المستوطنين على دوار مخماس شمال شرقي القدس المحتلة، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأعاقوا حركة المركبات.

وفي محافظة بيت لحم، احتشد عدد كبير من المستوطنين على مفترق "غوش عتصيون" جنوب المحافظة، وأغلقوه مع الشارع الرئيس القدس – الخليل، ورددوا هتافات عنصرية ضد الفلسطينيين، وحاولوا الاعتداء على سيارات المواطنين.

وفي محافظة قلقيلية، تجمع العشرات من المستوطنين على الطريق الرئيسي لمدينتي "قلقيلية...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية