إسرائيل تخشى هجوماً حوثياً على إيلات وبينيت يعرض مساعدة أبوظبي "أمنياً"

القدس - وكالات: تتابع إسرائيل التقارير حول هجوم الحوثيين الذي استهدف أبوظبي بطائرات مُسيرة، وذلك تحسبا من هجوم مشابه ضد أهداف إسرائيلية، حسبما ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"، أمس.

وقالت "كان"، إن أحد السيناريوهات الذي يخشونه في إسرائيل هو هجوم بطائرات مسيرة انتحارية وصواريخ يتم إطلاقها من اليمن، وإن المسافة بين اليمن وأبوظبي مشابهة للمسافة بين اليمن ومدينة إيلات في أقصى جنوب إسرائيل، وإن هذا الهجوم "يدل على قدرات متطورة بحوزة الحوثيين".

من جهته، نشر المتحدث الرسمي باسم رئيس الحكومة الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أمس، نسخة من رسالة تعزية ومواساة بعث بها، أول من أمس، إلى الشيخ محمد بن زايد حاكم الإمارات الفعلي.

وكتب بينيت في الرسالة، "نحن مستعدون لنقدم لكم دعما أمنيا ومخابراتيا كي نساعدكم في حماية مواطنيكم من هجمات مماثلة.. لقد أمرت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية بأن تقدم لنظيرتها في الإمارات أي مساعدة إذا ما رغبتم في ذلك".

ووقعت الإمارات والبحرين اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل بوساطة أميركية في البيت الأبيض العام 2020. وتشارك الدولتان الخليجيتان إسرائيل المخاوف الأمنية إزاء إيران والقوات المتحالفة معها في المنطقة.

وقال بينيت في رسالته للشيخ محمد، "إسرائيل ملتزمة بالعمل عن كثب معكم في المعركة الدائرة ضد القوى المتطرفة في المنطقة، وسنستمر في ذلك لهزيمة الأعداء المشتركين".

كان بينيت والشيخ محمد قد عقدا محادثات في أبوظبي الشهر الماضي، في أول اجتماع علني بين الرجلين.

ودان وزير الخارجية الإسرائيلية، يائير لابيد، مساء أمس، الهجوم الذي استهدف أبوظبي بطائرات مُسيرة، معلنا أن "إسرائيل تقف إلى جانب الإمارات".

وقال لابيد، في تغريدة على تويتر، إنه "أدين بشدة هجوم الطائرات بدون طيار اليوم (امس)، في أبوظبي وأرسل تعازيّ لعائلات القتلى وتمنياتي بالشفاء العاجل للجرحى. إسرائيل تقف إلى جانب الإمارات العربية المتحدة".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية