ممثل المجلس الأمريكى لاعتماد التعليم لـ"اليوم السابع": شرفت بتقديم شهادة اعتماد الأكاديمية الوطنية للرئيس السيسى.."ريس هيلفر": سررت بجهود...

قال ريس هيلفر ممثل المجلس الأمريكى لاعتماد التعليم المستمر والتدريب والذى قدم أمس شهادة اعتماد الأكاديمية الوطنية للتدريب للرئيس عبد الفتاح السيسى إنها المرة الأولى التى يزور فيها مصر، مؤكدا أنه "شرف عظيم" أن يقدم الشهادة للرئيس المصرى فى منتدى شباب العالم.

وأضاف فى حوار خاص لـ"اليوم السابع" أنه لم يكن يعرف الكثير عن منتدى شباب العالم قبل وصوله " لكنني تأثرت كثيرًا ليس فقط بالبرنامج الثرى ، ولكن أيضًا بمدى ضخامة الفعالية. لم أكن أعتقد أنه من الممكن تنفيذ مثل هذا الحدث مع العديد من المشاركين ، أثناء الوباء. لقد سررت للغاية عندما علمت أن الأكاديمية الوطنية للتدريب تبذل الكثير من الجهد في تعزيز جودة التعليم كجزء من جهد أوسع لدعم الشباب ، الجيل القادم من القادة ، في مصر والمنطقة."

وأضاف قائلا "كان من المثير للإعجاب أيضًا أن نرى كيف يتم تنسيق هذه الجهود (تنظيم المنتدى) ودعمها دوليًا ، من قبل الحكومات والمنظمات مثل الأمم المتحدة والعديد من المنظمات الأخرى. إنه جهد ضخم ، لن يفيد فقط الشباب في مصر ولكن في العديد من البلدان."

وتابع قائلا "بصفتي أكاديميًا ومعلمًا ، أريد أن يفهم الشباب أهمية جودة التعليم، تعليم هادف ومستمر يدرب المشاركين على مهارات هادفة يمكنهم تطبيقها في سوق العمل المحلي. أريد أيضًا أن أشجع الشباب على أن يصبحوا معلمين لأسرهم وأقرانهم ومجتمعاتهم المحلية. كما قال نيلسون مانديلا: التعليم هو أقوى أداة يمكننا استخدامها لتغيير العالم. الشباب المتعلم يغير العالم ، واحدًا تلو الآخر. هذا يمنحني الأمل في مستقبل أفضل في جميع أنحاء العالم."

وحول رسالته من منتدى شباب العالم قال هيلفر " أنا متحمس جدًا للموضوع. كانت هناك العديد من لحظات "الشعور بالرضا" في المؤتمر ، بما في ذلك الحفل الختامي. ويجب أن ننتقل إلى الخطوة التالية وننفذ الإجراءات. يحتاج الشباب إلى أن يكونوا استباقيين ، ونأمل أن يأخذوا هذه الرسالة إلى الوطن ويبدأوا في إجراء تغييرات صغيرة ، والتي ستؤدي إلى أشياء أكبر."

وبسؤاله عما إذا كان يعتقد أن الحكومة نجحت فى دعم فكرة جودة التعليم، قال ريس...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية