منتدى شباب العالم يرفع شعار «العودة معا».. مشاركة دولية بأول أيامه وظهور خاص لـ«أينشتاين وابن رشد والأم تريزا»

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والسيدة حرمه افتتاح النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم في مدينة شرم الشيخ، تحت شعار العودة معًا ، حيث يستضيف المنتدى نخبة من الشباب من 196 دولة من قارات؛ أفريقيا، أوروبا، آسيا، أمريكا الشمالية، أمريكا الجنوبية، وتستمر فعاليات المنتدى حتى 13 يناير الجاري.

وبدأت الجلسة الافتتاحية بتقديم من سارة بدر، المتحدثة باسم منتدى شباب العالم، والتي رحّبت بضيوف المنتدى اليوم وسط أجواء من البهجة، حيث لبى شباب العالم دعوة شباب مصر للتعبير عن آرائهم والخروج بمبادرات ومقترحات في حضور نخبة من رؤساء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة، لكي ترسل مصر من خلاله رسالة سلام وأمان وازدهار للعالم أجمع.

ورحب أحد روبوتات المنتدى بالرئيس عبد الفتاح السيسي وأصحاب الفخامة من زعماء العالم ومن الشباب الحضور من مُختلف القارات، كما أعرب الروبوت عن السعادة بالتواجد طوال أيام المنتدى.

استهلت الجلسة الافتتاحية بكلمة "أنطونيو غوتيريش"، الأمين العام للأمم المتحدة عبر الفيديو كونفرانس، والتي حث فيها الشباب على تجديد الأفكار والوصول إلى حلول لبناء مستقبل العالم، كما حث قادة العالم على ضرورة الاستماع لهم.

وتابع "غوتيريش" عبر الفيديو كونفرانس، بأن الأزمة أثّرت على الشباب كثيرًا على الجانب النفسي، وفي الوقت ذاته كانوا قادرين على مؤازرة بعضهم البعض في إعادة البناء والخروج من هذه الجائحة أقوياء إلى ضرورة بناء مستقبل أفضل بدءًا من اليوم بفضل الشباب المتواجد المشارك في هذه النسخة من المنتدى، مختتمًا كلمته بالتأكيد على أن الشباب لديه ما لا ينضب من الأفكار والحلول المبتكرة.

فيما أكد "تيدروس أدهانوم غيبريسوس"، رئيس منظمة الصحة العالمية، على أن المنظمة لا تدخر جهدًا لدعم الشباب الذي يجب أن يكونوا جزء لا يتجزأ من المنظومة العالمية، وتابع حديثه معربًا عن أمله في أن يكون عام 2022 عامًا تشهد فيه الجائحة نهايتها.

واستهل "ديفيد مالباس"، رئيس مجموعة البنك الدولي، كلمته الافتراضية بتوجيه الشكر للقائمين على المنتدى، مؤكدًا على أن العالم لديه قدر هائل من التحديات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية